2 أغسطس 2013

​جورج بتروني على قناة CNBC العربية

أشار المحلل المالي الأول في شركة “activtrades” جورج بتروني إلى أن انخفاض نمو قطاع المصانع الصينية بعد تراجع طلبات التصدير في شهر ابريل، ما يشير الى ضعف الصين اقتصادياً سيكون دليلاً على ضعف النمو العالمي، مؤكّداً أنه في حال استمرّ هذا الضعف بالاقتصاد الصيني سيصل تأثيره إلى أوروبا وأمريكا.

كما أوضح أن كل من اليورو والدولار الأمريكي إضافة إلى الدولار الأسترالي ستتأثر جميعها بتراجع الاقتصاد الصيني لأن أسواق هذه الدول متعلقة بشدة بالسوق الصيني.

والسؤال الذي يطرح نفسه برأي بتروني هو حول الدولة التي ستعود لتسحب العالم من المشكلة الاقتصادية الكبيرة التي يواجهها منذ عدة سنوات.

واستبعد أن يصل الدولار الأسترالي إلى مستويات دون الدولار الأمريكي على المدى القريب، واصفاً الضعف الحاصل بالصين بـ “الموسمي” وغير المستمر.

من ناحية أخرى قال بتروني أن الوقت هو أهم عامل سيساعد الدولار لاختراق مستويات المئة ين متوقعاً أن يتجاوز الدولار مستويات الـ 110 ين حتى نهاية السنة.