بداية هادئة تبدأ فيها تداولات هذا الاسبوع حيث تخلو الاجندة الاقتصادية اليوم الاثنين تماما من البيانات الهامة التي من شأنها ان تؤثر على تحركات العملات.

أما يوم الثلاثاء فستكون الاسواق بانتظار مؤشر أسعار المستهلكين السنوي من المملكة المتحدة عند الساعة 12:30 بتوقيت مكة المكرمة وتتوقع الاسواق تراجعا الى مستوى 2.9% عن القراءة السابقة التي سجلت 3.0%, ويعتبر هذا المؤشر هو احد اهم المؤشرات لقياس معدلات التضخم في البلاد والتي يحاول البنك ابقاءها حول 2.0%.

يوم الاربعاء وخلال الفترة الاوروبية سيكون التركيز على الناتج الإجمالي المحلي الربع سنوي من الاتحاد الاوروبي عند الساعة 13:00 بتوقيت مكة والذي من المتوقع ان يبقى ثابتا عند قراءته السابقة التي سجلت 0.6%…

اما الفترة الامريكية فستكون حافلة بالبيانات الهامة ابرزها ومن الولايات المتحدة الامريكية عند الساعة 16:30 بتوقيت مكة مؤشر أسعار المستهلكين الشهري وتتوقع الاسواق ان ترتفع معدلات التضخم الى 0.3% عن قراءتها السابقة التي كانت عند 0.1% أما مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي باستثناء الغذاء والطاقة عن شهر يناير فمن المتوقع أن يشهد تراجعا الى مستوى 0.2% عن قراءته السابقة التي كانت عند 0.3%. وايضا سيكون هناك تركيز على مبيعات التجزئة الاساسية عن شهر يناير والمتوقع ان تشهد تحسنا طفيفا الى مستوى 0.5% عن قراءتها السابقة التي كانت عند 0.4%.

يوم الخميس وخلال الفترة الاوروبية سيكون التركيز على الميزان التجاري الاوروبي عند الساعة 13:00 بتوقيت مكة ومن المتوقع أن تشهد الصادرات تحسنا الى 30 مليار يورو مقارنة بقراءتها السابقة التي كانت عند 22.5 مليارا.

اما خلال الفترة الامريكية فسيكون تركيز المستثمرين على مؤشر أسعار المنتجين الشهري من الولايات المتحدة  الامريكية عند الساعة 16:30 ومن المتوقع أن يشهد تحسنا الى 0.4% خلال شهر شهر يناير عن قراءته السابقة التي كانت سلبيه عند -0.1%.

يوم الجمعة سيكون المتداولون بانتظارمؤشر مبيعات التجزئة البريطانية عند الساعة 12:30 بتوقيت مكة المكرمة وتتوقع الاسواق ان يشهد تحسنا الى 0.6% خلال شهر يناير عن قراءته السلبية السابقة التي سجلت -1.5%.

وخلال الفترة الامريكية سنكون بانتظار بيانات قطاع المنازل الامريكي عند الساعة 16:30 ومن المتوقع ان تشهد تصاريح البناء زيادة الى 1.31 مليون تصريح خلال شهر يناير مقارنة بالقراءة السابقة التي كانت عند 1.3 مليون تصريح أما عن المنازل المبدوءة بناءها خلال شهر يناير فمن المتوقع أن تشهد تحسنا ايضا على 1.23 مليون منزل مقارنة بالقراءة السابقة التي كانت عند 1.19 مليون.

 

جورج البتروني