تحتوي الاجندة الاقتصادية عدد كبير من البيانات الهامة خلال الاسبوع الحالي نبدأها من اليوم الاثنين حيث سيكون خطاب رئيس البنك المركزي الاوروبي ماريو دراغي هو الابرز خلال الفترة الاوروبية, وسيدلي دراغي  بشهادته حول شؤون الاقتصاد امام البرلمان الاوروبي في بروكسل عند الساعة 17:00 بتوقيت مكة المكرمة, وسيترقب المستثمرين اي تلمحيات بخصوص السياسية النقدية للبنك واسعار الفائدة المستقبلية.
اما خلال الفترة الامريكية ستكون الاسواق على موعد مع مبيعات المنازل الجديدة عن شهر يناير من الولايات المتحدة الامريكية عند الساعة 18:00 ومن المتوقع ان تشهد ارتفاعا الى 655 الف منزل عن القراءة السابقة التي كانت عند 625 الف.

يوم الثلاثاء تخلو الاجندة الاقتصادية من البيانات الهامة خلال الفترة الاوروبية, اما خلال الفترة الامريكية سينتظر المتداولين نتائج بيانات طلبات السلع المعمرة الأساسية عن شهر يناير عند الساعة 16:30 بتوقيت مكة, وتتوقع الاسواق تراجعه على 0.4% عن القراءة السابقة التي كانت عند 0.6% والتي تم تعديلها الى 0.7%, وقد يكون لذلك تأثيرا ايجابيا على اداء الدولار الامريكي في حال كانت النتيجة النهائية افضل من التوقعات.
وعند الساعة 18:00 ستكون الاسواق بانتظار مؤشر ثقة المستهلك الامريكي الصادر عن مؤسسة كونفرنس بورد CB, ومن المتوقع ان يشهد تحسنا الى 126.2 مرتفعا عن القراءة  السابقة التي كانت عند 125.4 وقد يكون لذلك تأثيرا ايجابيا على اداء الدولار الامريكي في حال كانت النتيجة النهائية تساوي او افضل من التوقعات.

يوم الاربعاء وخلال الفترة الاوروبية تحتوي الاجندة الاقتصادية على قائمة طويلة من البيانات لكن ابرزها سيكون معدل التغير في البطالة الألمانية عند الساعة 11:55 بتوقيت مكة, ويتوقع المحللين ان تشهد اعداد العاطلين عن العمل ارتفاعا خلال شهر فبراير الى (-17) الف عن القراءة السابقة التي كانت عند (-25) الفا, وقد يكون لذلك تأثيرا سلبيا على اداء اليورو في حال كانت النتيجة النهائية اكبر من التوقعات… يلي ذلك مؤشر أسعار المستهلكين الاوروبي السنوي عند الساعة 13:00 ومن المتوقع ان يشهد التضخم تراجعا الى 1.2% عن قراءة شهر فبراير من العام الماضي والتي كانت عند 1.3%, قراءة اقل من التوقعات قد يكون لها اثرا سلبيا على تداولات اليورو.
اما خلال الفترة الامريكية ستكون الاسواق بانتظار الناتج الإجمالي من الولايات المتحدة الامريكية عن الربع الاخير من العام الماضي عند الساعة 16:30 بتوقيت مكة, ومن المتوقع ان يشهد تراجعا الى 2.5% عن قراءته السابقة التي كانت عند 2.6%, وفي حال كانت القراءة النهائية افضل من التوقعات سيكون ذلك ايجابيا على تداولات الدولار الامريكي.

يوم الخميس, سنكون بانتظار مؤشر مديري المشتريات الصناعي الألماني عن شهر فبراير عند الساعة 11:55 بتوقيت مكة, والذي من المتوقع ان لا يأتي بتغير عن القراءة السابقة التي كانت عند 60.3… ومن بريطانيا ايضا مؤشر مديري المشتريات الصناعي عن شهر فبراير عند الساعة 12:30 وتتوقع الاسواق تراجعه الى 55.1 عن القراءة  السابقة التي كانت عند 55.3… ونفس المؤشر ايضا من الولايات المتحدة الامريكية عند الساعة 18:00 ويتوقع المحللين تراجعا طفيفا الى 59.0 عن القراءة السابقة التي كانت عند 59.1… ارتفاع القراءة النهائية لهذا المؤشر عن توقعات الاسواق سيكون لها تأثيرا ايجابيا على حركة العملة.

يوم الجمعة وخلال الفترة الاوروبية سينتظر المستثمرين مبيعات التجزئة الألمانية عن شهر يناير عند الساعة 10:00 بتوقيت مكة, ومن المتوقع ان يشهد تحسنا الى 0.9% عن قراءته السابقة السلبية التي كانت عند (-1.9)% ما قد يكون له تأثيرا ايجابيا على حركة اليورو في حال كانت القراءة النهائية افضل من التوقعات.
اما من بريطانيا ستكون الاسواق بانتظار مؤشر مديري المشتريات الإنشائي PMI عن شهر فبراير عند الساعة 12:30, وتتوقع الاسواق ان لا يشهد تغيرا كبيرا عن القراءة السابقة التي كانت عند 50.2, قراءة نهائية افضل من التوقعات قد يكون لها تأثيرا ايجابيا على تحركات الجنية الاسترليني. يذكر ان رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي سيكون لها خطابا يحدد موعده لاحقا خلال يوم الجمعة  تتحدث فيه عن مستقبل العلاقات الاقتصادية مع الاتحاد الاوروبي بعد خروج المملكة المتحدة منه, وقد يكون لهذا الخطاب تأثيرا قويا على تحركات الباوند ايضا.

اما خلال الفترة الامريكية فتخلو الاجندة الاقتصادية من البيانات الهامة من الولايات المتحدة, اما من كندا سينتظر المتداولين الناتج الإجمالي المحلي عن شهر ديسمبر عند الساعة 16:30 بتوقيت مكة ومن المتوقع ان يشهد تراجعا الى 0.1% عن قراءته السابقة التي كانت عند 0.4%, في حال كانت النتائج اسوأ من التوقعات سيكون لذلك تأثير سلبي على تحركات الدولار الكندي.