بداية هادئة تبدأ بها تداولات هذا الاسبوع بسبب افتقار الاجندة الاقتصادية للبيانات الهامة خلال اليوم الاثنين.

يوم الثلاثاء… خلال الفترة الاسيوية من المنتظر صدور قرار الفائدة الصادر عن البنك المركزي الاسترالي عند الساعة 07:30 بتوقيت مكة, وبالرغم من توقعات المحللين التي تشير الى ابقاء البنك على اسعار الفائدة عند 1.5% دون تغيير الا ان البيان المرافق لهذا القرار قد يكون له التأثير الاكبر على تحركات الدولار الاسترالي بحسب ما يحتويه من تلمحيات بخصوص قرارات البنك المستقبلية حول اسعار الفائدة.

وابرز ما سينتظره المتداولون خلال الفترة الاوروبية سيكون من المانيا عند الساعة 09:00 بتوقيت مكة, حيث تتوقع الاسواق ان يشهد الميزان التجاري الألماني فائضاً ليسجل 21.4 مليار يورو خلال شهر يونيو مقارنة بالقراءة السابقة التي سجلت 20.3 مليار.

وتفتقر الاجندة الاقتصادية خلال هذا اليوم للبيانات الهامة خلال الفترة الامريكية.

يوم الاربعاء… لا تحتوي الاجندة الاقتصادية ما قد يكون له تأثير على تحركات الاسواق خلال الفترة الاوروبية… اما خلال الفترة الامريكية سيترقب متداولو النفط تقرير إدارة معلومات الطاقة الامريكية حول مخزونات النفط الخام خلال الاسبوع  الماضي عند الساعة 17:30… قراءة افضل من القراءة السابقة التي كانت عند 3.8 مليون برميل قد يكون لها تأثير سلبي على اسعار النفط.

يوم الخميس… مع بداية الفترة الاسيوية ستنتظر الاسواق قرار الفائدة الصادر عن البنك المركزي النيوزيلندي عند الساعة 0.00 بتوقيت مكة, وبالرغم من التوقعات التي تشير الى ابقاء اسعار الفائدة عند 1.75% دون تغيير الا ان بيان الفائدة الذي يرافق هذا القرار قد يكون له تأثير عالي على تداولات الدولار النيوزلندي لما يقدمه من تلميحات بخصوص السياسة النقدية للبنك واسعار الفائدة المستقبلية.

وخلال الفترة الامريكية ستكون الاسواق بانتظار مؤشر أسعار المنتجين من الولايات المتحدة الامريكية عند الساعة 15:30 بتوقيت مكة, ومن المتوقع ان يسجل قراءة عند 0.2% خلال شهر يوليو ليتراجع بذلك عن القراءة السابقة التي سجلت 0.3%.

يوم الجمعة… سيكون هو اليوم الابرز خلال هذا الاسبوع لما يحتويه من بيانات هامة.

خلال الفترة الاروبية ستركز الاسواق على البيانات البريطانية عند الساعة 11:30 بتوقيت مكة, ومن المتوقع ان يسجل مؤشر الإنتاج التصنيعي قراءة عند 0.3% خلال شهر يونيو الماضي متراجعاً عن القراءة السابقة التي كانت عند 0.4%… وايضا ستكون الاسواق بانتظار الناتج الاجمالي المحلي الربع سنوي, ويتوقع المحللون ان يشهد تحسناً ليسجل 0.4% خلال الربع الثاني من العام الجاري مقارنة بالقراءة السابقة التي سجلت 0.1% والتي تم تعديلها لاحقاً الى 0.2%.

ومن الولايات المتحدة الامريكية تترقب الاسواق بيانات التضخم عند الساعة 15:30 بتوقيت مكة… ويتوقع المحللون ان يرتفع مؤشر أسعار المستهلكين الى 0.2% خلال شهر يوليو عن القراءة السابقة التي سجلت 0.1%… اما مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي (باستثناء الغذاء والطاقة) فمن المتوقع ان يبقى عند 0.2% خلال شهر يوليو دون تغيير عن القراءة السابقة… وتُعد اسعار المستهلكين احد اهم المؤشرات التي تقيس معدلات التضخم والتي يفضلها البنك حول 2.0%, واي ارتفاع بقراءة هذا المؤشر قد يكون لها تأثير ايجابي على تداولات الدولار الامريكي.