ونبدأ الاجندة الاقتصادية من يوم الاثنين والذي غالبا يشهد هدوءً بسبب قلة البيانات الهامة فيه, ابرز ما سينتظره المتداولون خلال هذا اليوم هو الميزان التجاري الذي سيصدر عن مكتب الاحصاء الاوروبي عند الساعة 13:00 بتوقيت مكة المكرمة ومن المتوقع ان تشهد الصادرات تراجعاً الى 22.6 مليار يورو مقارنة بالقراءة السابقة التي سجلت 23.8 ملياراً, وفي حال سجلت القراءة النهائية تراجعاً بأكثر من التوقعات قد يكون لذلك اثراً سلبيا (لحظياً) على تداولات اليورو…

اما خلال الفترة الامريكية فتخلو الاجندة الاقتصادية من البيانات الهامة التي من الممكن ان تؤثر على تحرك الدولار الامريكي.

يوم الثلاثاء… وخلال الفترة الاوروبية ستكون الاسواق بانتظار بيانات التضخم البريطانية عند الساعة 12:30 بتوقيت مكة, ويتوقع المحللين تراجع مؤشر اسعار المستهلكين السنوي الى 2.8% عن قراءة شهر فبراير من العام الماضي والتي كانت عند 3.0%, ارتفاع القراءة النهائية بأكثر من التوقعات قد يكون لها تأثيراً ايجابيا على تداولات الجنية الاسترليني… ومن الاتحاد الاوروبي سيكون الحدث الابرز صدور القراءة النهائية مؤشر ZEW لمعنويات الاقتصاد الألماني عند الساعة 13:00 بتوقيت مكة, ومن المتوقع ان تتراجع ثقة المستثمرين بالاقتصاد الاقوى في منطقة اليورو الى 13.1 خلال شهر فبراير عن قراءة شهر يناير التي سجلت 17.8, وفي حال كانت القراءة النهائية افضل من التوقعات قد يكون لذلك تأثيراً ايجابياً على تداولات اليورو.

وايضا تخلو الاجندة الاقتصادية من البيانات الامريكية المؤثرة خلال هذا اليوم.

يوم الاربعاء… وهو اليوم الاكثر اهمية خلال هذا الاسبوع، حيث ستكون الاسواق بانتظار الحدث الابرز وهو قرار الاحتياطي الفدرالي الامريكي بخصوص اسعار الفائدة، ويتوقع المحللون رفع سعر الفائدة بمقدار 0.25 نقطة عن الاسعار الاخيرة التي كانت عند 1.5% لتصبح 1.75%, يلي ذلك المؤتمر الصحفي لمحافظ البنك “جيروم باول” عند الساعة 21:30 والذي سيجيب فيه على اسئلة الصحفيين بخصوص مستقبل السياسة النقدية للبنك، ومن المتوقع ان يشهد الدولار الامريكي تذبذباً عالياً عقب هذه الاحداث.

يوم الخميس… ومن منطقة اليورو فسيكون مؤشر IFO لمناخ الأعمال الألماني عند الساعة 12:00 بتوقيت مكة هو الابرز على قائمة البيانات الاقتصادية الاوروبية، ومن المتوقع ان يشهد تراجعاً الى 114.7 عن القراءة السابقة التي كانت عند 115.4, وفي حال كانت القراءة النهائية أفضل من التوقعات قد يكون له تأثيرا ايجابياً على تداولات اليورو.

وسيكون هذا اليوم يوماً حافلاً على الجنية الاسترليني, حيث تنتظر الاسواق قرار الفائدة الصادر عن بنك إنجلترا المركزي عند الساعة 15:00 بتوقيت مكة, ومن المتوقع ان تبقى اسعار الفائدة على ماهي عليه  دون تغيير عند 0.5%, ويتزامن ذلك مع تصويت لجنة السياسة النقدية البريطانية خلال شهر مارس حول اسعار الفائدة للاجتماع القادم, ومن المتوقع ان يقوم الاعضاء التسعة بالتصويت لصالح الابقاء على اسعار الفائدة على ما هي عليه دون تغيير, وسيكون لهذه البيانات تأثيراً عاليا على تداولات الجنية الاسترليني.

أما خلال الفترة الامريكية سينتظر المتداولين القراءة النهائية لمعدلات الشكاوى من البطالة الامريكية عند الساعة 15:30 بتوقيت مكة, ومن المتوقع ان تشهد تراجعاً الى 225 الف طلب اعانة خلال الاسبوع الماضي عن القراءة السابقة التي سجلت 226 الف طلب, وفي حال اتت القراءة النهائية اقل من التوقعات فسيكون لذلك تأثيراً ايجابياً على تداولات الدولار الامريكي.

يوم الجمعة… تخلو الاجندة الاقتصادية من البيانات الهامة خلال الفترة الاوروبية، اما خلال الفترة الامريكية فستكون الاسواق بانتظار القراءة النهائية لطلبات السلع المعمرة الأساسية من الولايات المتحدة الامريكية عند الساعة 15:30 بتوقيت مكة، وتتوقع الاسواق ان تشهد تحسناً الى 0.5% خلال شهر فبراير الماضي عن قراءة شهر يناير التي سجلت قراءة سلبية عند (-0.3)%, وفي حال كانت القراءة النهائية تساوي او اكثر من التوقعات فسيكون لذلك تأثيرا ايجابياً على تداولات الدولار الامريكي…

ايضا من الولايات المتحدة الامريكية وعند الساعة 17:00 بتوقيت مكة سيكون المتداولون بانتظار بيانات مبيعات المنازل الجديدة عن شهر فبراير, ومن المتوقع ان تشهد ارتفاعاً الى 621 الف منزل مقارنة بالقراءة السابقة التي كانت عند 593 الفاً.

ومن كندا سيترقب المتداولين بيانات التضخم الكندية عند الساعة 15:30, ومن المتوقع ان يسجل مؤشر اسعار المستهلكين تراجعا الى 0.4% عن القراءة السابقة التي كانت عند 0.7% , بالإضافة الى مؤشر مبيعات التجزئة الأساسية باستثناء السيارات عن شهر يناير والمتوقع ان تشهد تحسناً الى 0.9% عن القراءة السلبية السابقة التي كانت عند (-1.8)%.