5 فبراير 2018

 

تفتقر الاجندة الاقتصادية خلال الاسبوع الحالي للبيانات الامريكية والتي تعتبر هي المحرك الرئيسي للاسواق الا ان المستثمرين سيكونون على موعد مع بعض البيانات الهامة, نبدأها من يوم الاثنين حيث سينتظر المتداولين مؤشر مديري المشتريات للخدمات من المملكة المتحدة عن شهر يناير عند الساعة 12:30 بتوقيت مكة والمتوقع ان يشهد تراجعا طفيفا الى مستويات 54.1 عن قراءته السابقة التي كانت عند 54.2.

ومن منطقة اليورو ستنتظر الاسواق بيانات مبيعات التجزئة عن شهر ديسمبر عند الساعة 13:00 بتوقيت مكة وتتوقع الاسواق ان يتراجع على قراءة سلبية -1.1% عن قراءته السابقة التي كانت عند 1.5%.

أما خلال الفترة الامريكية سيكون التركيز على مؤشر مديري المشتريات الغير صناعية من الولايات المتحدة الامريكية عن شهر يناير عند الساعة 18:00, ويتوقع المحللين ان يشهد تحسنا الى 56.5 بعد ان سجل قراءته السابقة عند 55.9.

يوم الثلاثاء سينتظر المتداولين على الدولار الاسترالي بيانات هامة من البنك المركزي الاسترالي حول اسعار الفائدة عند الساعة 06:30 صباحا بتوقيت مكة المكرمة والمتوقع ابقائها ثابتة عند 1.5% ولكن الاهمية ستكون لتصريح البنك الذي يستعرض في الاوضاع الاقتصادية في البلاد وخططه المستقبلية بخصوص اسعار الفائدة والتي قد تؤثر على تحركات الدولار الاسترالي.

وخلال الفترة الاوروبية تخلو الاجندة من البيانات الهامة اما خلال الفترة الامريكية وعند الساعة 16:30 بتوقيت مكة سنكون على موعد مع الميزان التجاري الامريكي وتتوقع الاسواق ان تشهد الصادرات تراجعا الى 52.1 مليار دولار خلال شهر ديسمبر عن قراءتها السابقة التي كانت عند 50.5 مليارا.

 

يوم الاربعاء تخلو الاجندة الاقتصادية خلال الفترة الاوروبية من البيانات الهامة والتي تؤثر على تحركات الاسواق وخلال الفترة الامريكية سيركز المستثمرين على تقرير وكالة الطاقة ألأمريكية للتغير في مخزونات النفط عند الساعة 18:30 بتوقيت مكة, وقد سجل مخزونات النفط الخام 6.8 مليون برميل خلال الاسبوع الماضي.

يوم الخميس هو يوم البيانات البريطانية, حيث سيكون تركيز الاسواق على قرار القائدة للبنك المركزي البريطاني عند الساعة 15:00 بتوقيت مكة المكرمة والمتوقع ان يبقي البنك على اسعار الفائدة عند 0.5% كما هي بالاضافة الى تصويت اعضاء البنك حول اسعار الفائدة للاجتماع القادم والمتوقع ان يصوت كافة الاعضاء على ابقاء اسعار الفائدة على ما هي عليه… يذكر إن بعض اعضاء البنك صوتوا لصالح رفع سعر الفائدة خلال اجتماعات شهر نوفمبر وسبتمبر من العام الماضي وعدلوا بعدها عن هذا القرار ما يدل على ان الاقتصاد البريطاني لا يملك المقومات الكافية لرفع معدل الفائدة على المدى المنظور.

يوم الجمعة وخلال الفترة الاوروبية ستكون ابرز البيانات ايضا من المملكة المتحدة حيث ستكون الاسواق بانتظار مؤشر الانتاج التصنيعي عن شهر ديسمبر عند الساعة 12:30 بتوقيت مكة والمتوقع ان تشهد قراءته تراجعا الى 0.3% عن القراءة السابقة التي كانت عند 0.4%.

أما خلال الفترة الامريكية سيكون التركيز على بيانات قطاع العمالة الكندية عند الساعة 16:30 حيث من المتوقع ان تسجل معدلات البطالة قراءة حول 5.8% مقارنة بالقراءة السابقة التي كانت عند 5.7%, أما عن صافي التغير في قطاع التوظيف فتتوقع الاسواق ان يشهد تراجعا كبيرا الى مستويات سلبية -2000 وظيفة علما ان القراءات السابقة شهدت تحسنا الى 78.6 الف وظيفة.