تحليل السوق اليومي

تحليل السوق اليومي

العملات

أحرز الدولار الأمريكي تقدما خلال تداولات اليوم، الخميس، بعد قرارات سياسة اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة أمس وخطاب جيروم باول، حيث كرر رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي التزام البنك المركزي بسياساته النقدية الحالية، فيما توقع نموًا أقوى وتضخمًا أعلى مما كان متوقعًا في السابق.

أدى اعتراف الاحتياطي الفيدرالي باحتمالية ارتفاع التضخم إلى ما فوق 2٪ هذا العام إلى عمليات بيع جديدة في سندات الخزانة، مع ارتفاع العائد على سندات الخزانة لأجل 10 سنوات لما فوق 1.7٪ للمرة الأولى منذ أكثر من عام، مما وفر الدعم للدولار.

الذهب

على الرغم من تجاوب الذهب مع قرارات اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة، حيث ارتفع إلى 1750 دولارًا، إلا أن هذه المكاسب محتها موجة جديدة من قوة الدولار.

هناك مدعاة للقلق إذا ما فشل الذهب في التمسك بمستوى الـ 1750 دولارًا، والمهم نفسيا في تلك الفترة، إلا أن التوقعات على المدى المتوسط لا تزال داعمة للمعدن الأصفر، حيث صرح بنك الاحتياطي الفيدرالي أن أي انخفاض لا يزال مستبعدا، مع وضع العوامل الصعودية في الاعتبار.

الأسهم الأوروبية

اتبعت الأصول الأوروبية الاتجاه العالمي في الارتفاع في تداولات اليوم، الخميس، حيث واصل المستثمرون الاحتفاء بقرار مجلس الاحتياطي الفيدرالي النقدي أمس.

وقد توقفت قفزات المخاطرة في معظم المؤشرات بعد أن فاجأ جيروم باول المستثمرين الذين كانوا يتوقعون نغمة أكثر تشددًا من البنك المركزي. كانت هذه الرياح الصغيرة من الراحة كافية لدفع أسعار الأصول ذات المخاطر العالية لأعلى، على المدى القصير جدًا على الأقل. وقد مثلت تصريحات الاحتياطي الفيدرالي بأنه سيواصل دعم الاقتصاد حتى تكون هناك إشارات واضحة للانتعاش، حافزا قويا للمتداولين. ومع ذلك، فإن مخاوف التضخم المستمرة على المدى المتوسط قد تثقل كاهل المستثمرين وتحافظ على التنقل الحالي بين الأسهم النامية إلى الأسهم ذات القيمة. في غضون ذلك، سيحول المستثمرون تركيزهم إلى أوروبا مع خطاب رئيسة البنك المركزي الأوروبي لاغارد اليوم بالإضافة إلى القرار النقدي من بنك إنجلترا.

لا تشكل المعلومات المقدمة بحوث استثمارية. لم يتم إعداد هذه المواد وفقاً للمتطلبات القانونية المصممة لتعزيز استقلالية أبحاث الاستثمار، ومنه فهي تعتبر مواد تسويقية. تم إعداد جميع المعلومات بواسطة ActivTrades (“AT”) . لا تحتوي المعلومات على سجل أسعارAT ، أو عرض أو طلب للحصول على عملية في أي أداة مالية. لا يوجد أي تمثيل أو ضمان يتعلق بدقة أو اكتمال هذه المعلومات. لا تراعي أي مادة مقدمة الهدف الاستثماري والوضع المالي لأي شخص قد يتسلمها. الأداء السابق ليس مؤشراً موثوقاً للأداء المستقبلي. توفر AT خدمة التنفيذ فقط. وبالتالي وبالتالي ، فإن أي شخص يتصرف بناءً على المعلومات المقدمة يفعل ذلك على مسؤوليته الخاصة.