تحليل السوق اليومي

تحليل السوق اليومي

العملات

تم تداول اليورو بشكل ثابت تقريبا أمام الدولار في تعاملات اليوم الجمعة، بعد المكاسب التي حققها في جلسة الخميس والتي تلت إعلان البنك المركزي الأوروبي مراجعة استراتيجيته لأول مرة منذ ١٨ عام. وقد أعلن المركزي الأوروبي أنه لن يعتد بمستوى ٢٪ كسقف للتضخم، بل معدل تضخم مستهدف متناظر.

موقف البنك الأوروبي الأخير يدل على تخليه عن النهج النقدي التقليدي للبنك المركزي الألماني الذي في الأصل هو أساس إنشاء اليورو، حيث أصبح لدى البنك المركزي الأوروبي الآن مساحة أكبر للمناورة فيما يتعلق بالسياسة النقدية، والقدرة على تحمل تضخم عند مستوى ٢٪ أو أعلى بقليل، بسهولة أكبر. وقد رحب التجار بهذه الخطوة بعد الأداء المشرف للعملة الموحدة يوم أمس، واصفين إياها بالخطوة الإيجابية التي ستفتح آفاقا للنمو المستقبلي في منطقة اليورو.

الذهب

أبطأت السبائك من خطوتها في جلسة نهاية الأسبوع مع بقاء مزاج المخاطرة وثبات مستوى الدولار الأمريكي.

من الناحية الفنية، يمكننا الحفاظ على الاختراق الصعودي الذي سجلته السبيكة يوم الثلاثاء الماضي، برغم فقدان الاتجاه بنهاية الأسبوع نتيجة لحالة عدم اليقين المستمرة حيال العديد من الأصول.

في الوقت الحالي، ينبغي على المستثمرين التعامل مع الكثير من الأمور، منها تقليص سياسات الفيدرالي الأمريكي ومحاولات السيطرة على حالات الإصابة بالفيروس مع رفع قيود السفر، لذا لا أحد يعرف إلى أين يتجه الاقتصاد العالمي. ومع استمرار وضع ”ننتظر لنرى“، سيتعين على السبيكة إما تجاوز مستوى ١٨١٤ دولار أو كسر دعم ١٧٩٠ دولار ليتمكن التجار من تحديد الاتجاه المقبل للسوق بشكل أكثر دقة.

 

 

الأسهم الأوروبية

ارتفعت الأسهم في كل أنحاء أوروبا اليوم الجمعة، برغم الجلسات المتفاوتة التي تمت خلال الليل في آسيا عقب صدور أرقام صينية مخيبة للآمال، لكن قرار المركزي الأوروبي الخاص بالتضخم جاء ليضمد تلك الخسائر القادمة من الشرق.

وقد رحب المستثمرون الأوروبيون بتصريحات كريستين لاجارد المطمئنة بعد أن قرر المركزي الأوروبي رفع هدف التضخم الخاص به، مبقيا على سياساته النقدية شديدة التشاؤم في محلها، مما يعني دعما أطول للاقتصاد وإبقاء مرحلة التعافي لفترة أطول. جاء هذا كمحرك صعودي مهم للأسهم بعد أن بدأت معنويات السوق العالمية مؤخرا تتأثر بشكل كبير بزيادة حالات الفيروسات بسبب متحور دلتا سريع الانتشار. جميع القطاعات الأوروبية تقع اليوم في المنطقة الخضراء، ولكن أفضل أداء جاء من باريس اليوم حيث سجل CAC-40 انتعاشا قويا بمقدار 100 نقطة على النطاق السفلي لرايته الهبوطية.

 

لا تشكل المعلومات المقدمة بحوث استثمارية. لم يتم إعداد هذه المواد وفقاً للمتطلبات القانونية المصممة لتعزيز استقلالية أبحاث الاستثمار، ومنه فهي تعتبر مواد تسويقية. تم إعداد جميع المعلومات بواسطة ActivTrades (“AT”) . لا تحتوي المعلومات على سجل أسعارAT ، أو عرض أو طلب للحصول على عملية في أي أداة مالية. لا يوجد أي تمثيل أو ضمان يتعلق بدقة أو اكتمال هذه المعلومات. لا تراعي أي مادة مقدمة الهدف الاستثماري والوضع المالي لأي شخص قد يتسلمها. الأداء السابق ليس مؤشراً موثوقاً للأداء المستقبلي. توفر AT خدمة التنفيذ فقط. وبالتالي وبالتالي ، فإن أي شخص يتصرف بناءً على المعلومات المقدمة يفعل ذلك على مسؤوليته الخاصة