تحليل السوق اليومي

تحليل السوق اليومي

العملات

بعد عدة جلسات اتسمت بالضعف، استقر مؤشر الدولار خلال الجزء الأول من جلسة اليوم، الأربعاء.

وتعود خسائر الدولار خلال الأيام القليلة الماضية إلى بدء المستثمرين في تقبل فكرة أنه ربما يكون من السابق لأوانه القلق بشأن التضخم، نظرا لوجود توقعات بالتزام الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي بموقفه المتشائم لفترة طويلة.

وسوف تبات الصورة أوضح اليوم بعد صدور محضر اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة، والتي سوف تمنح المستثمرين مزيدا من القرائن حول نية الاحتياطي الفيدرالي بعدم رفع الأسعار حتى عام 2024 على الأقل، على الرغم من التوقعات المتفائلة وقوة أرقام التوظيف التي تشير إلى انتعاش الاقتصاد الأمريكي أسرع من المتوقع.

الذهب

كما توقعنا في الأيام القليلة الماضية، توقف انتعاش الذهب في الوقت الحالي بعد أن بلغ مستوى المقاومة عند ١٧٥٠ دولار.

قد نرى المزيد من المشترين ينجذبون إلى الذهب إذا ما ارتد فوق هذا المستوى ولكن في الوقت الحالي، لا يزال المعدن الأصفر يتعافى من الزخم بعد بلوغه القاع المزدوج عند ١٦٧٥ دولار نتيجة لتباطؤ نمو العملة الأمريكية.

بالنظر إلى الصورة الكبرى، يمكننا أن نرى مستوى الدعم الأول يقف عند ١٧٢٥ دولار للسعر الفوري، فضلا عن الدعم الآخر عند العتبة النفسية البالغة ١٧٠٠ دولار، وبالطبع من خلال القاع المزدوج الموجود عند ١٦٧٥ دولار.

الأسهم الأوروبية

افتتحت الأسواق الأوروبية على مؤشرات متباينة اليوم، الأربعاء، حيث أظهرت أسواق باريس وفرانكفورت بعض المرونة، في حين قادت زيورخ ووارسو وكوبنهاجن موجة الانخفاضات حيث فضل المستثمرون البقاء مكتوفي الأيدي في الوقت الحالي.

ويتم تداول أغلب المؤشرات القياسية بمعدلات أقل من المعتاد، حيث يفضل المستثمرون تعليق أي قرارات خاصة بالتداول لحين إصدار محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة لاحقا اليوم.

وقد ساعدت البيئة شديدة التشاؤم التي تصورتها معظم البنوك المركزية العام الماضي على ارتفاع أسواق الأسهم إلى مستويات قياسية حيث أقبل المتداولون على ضخ الاستثمارات في كل مكان تقريبا. أما الآن، يخشى معظم المتداولين من أن الحفلة قد تنتهي قريبا، مع ازدياد المخاوف مؤخرا بشأن احتمالية ارتفاع تكاليف الاقتراض.

من المفترض أن يكون محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة الصادر اليوم حاسما، حيث سيوفر للمستثمرين المزيد من التلميحات حول توقعات السياسة النقدية قصيرة ومتوسطة المدى. في غضون ذلك، قد تعاني الأسهم المتعلقة بالطاقة من زيادة في التقلبات في وقت لاحق من بعد ظهر اليوم مع صدور بيانات مخزونات النفط الخام الأمريكية التي طال انتظارها.

 

 

لا تشكل المعلومات المقدمة بحوث استثمارية. لم يتم إعداد هذه المواد وفقاً للمتطلبات القانونية المصممة لتعزيز استقلالية أبحاث الاستثمار، ومنه فهي تعتبر مواد تسويقية. تم إعداد جميع المعلومات بواسطة ActivTrades (“AT”) . لا تحتوي المعلومات على سجل أسعارAT ، أو عرض أو طلب للحصول على عملية في أي أداة مالية. لا يوجد أي تمثيل أو ضمان يتعلق بدقة أو اكتمال هذه المعلومات. لا تراعي أي مادة مقدمة الهدف الاستثماري والوضع المالي لأي شخص قد يتسلمها. الأداء السابق ليس مؤشراً موثوقاً للأداء المستقبلي. توفر AT خدمة التنفيذ فقط. وبالتالي وبالتالي ، فإن أي شخص يتصرف بناءً على المعلومات المقدمة يفعل ذلك على مسؤوليته الخاصة