Date: 31 أغسطس 2018

أعاد تلويح الرئيس الأمريكي الانسحاب من منظمة التجارة العالمية المخاوف بشأن النزاع التجاري المحتدم الذي تقوده الولايات المتحد ضد الصين والذي من المرجح أن يتوسع نحو الاتحاد الأوروبي قريبا.

وهدد ترامب بالانسحاب من المنظمة في حال لم تطور من أداءها، والتي تحجم اقتصاد الولايات المتحدة حسب وصفه، والتي شكلت الولايات المتحدة دورا رئيسي في تأسيسها.

وتراجع الأسواق المالية لتنهي أربع جلسات من المكاسب في ظل تجدد المخاوف من تنفيذ ترامب تهديده والانسحاب من المنظمة لتنحسر شهية المخاطرة قبيل عطلة الأسبوع.

واستقر الدولار خلال تداولات الصباح في اعقاب المكاسب الطفيفة التي سجلها يوم أمس في اعقاب توجه المستثمرين نحو اقتناء العملة الامريكية مجددا في ظل تصريحات الرئيس الأمريكي.

وأعاد الرئيس ترامب انتقاداته للاحتياطي الفدرالي مشيرا الى ألا يتعاون مع الحكومة الامريكية في النزاعات التجارية لكنه أشاد برئيس الاحتياطي جيروم بأول مشير الى أن العملة لا يجب أن يتحكم فيها قرار سياسي.

فشل اليورو في الاحتفاظ طويلا بمكاسبه امام الدولار ليتخلى عن مستويات 1.17 في اعقاب بيانات أظهرت تراجع مؤشر أسعار المستهلك في منطقة اليورو خلال الشهر الحالي.

واظهرت البيانات الصادرة قبل قليل تراجع المؤشر نحو 2% بعكس التوقعات التي كانت تشير الى ارتفاع بواقع 2.1% في الوقت الذي استقرت فيه معدلات البطالة العامة عند 8.2%.

ومن المحتمل ان تدفع البيانات الضعيفة بمزيد من الضغوط على العملة الموحدة خلال تداولات نهاية الأسبوع بعدما كانت قد تلقت دعما في وقت سابق من تصريحات سابقة حول إمكانية عقد اتفاقية تجارية مع بريطانيا هي الأفضل مع دولة من خارج الاتحاد.

تراجعت أسعار النفط خلال تداولات الصباح بفعل مخاوف من احتدام الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين في ظل تلويح الرئيس الأمريكي الانسحاب من منظمة التجارة العالمية والتي تكبل الاقتصاد الأمريكي حسب وصفه.

ومن شان الانسحاب وفرض التعريفات الجمركية المتبادلة ان تذهب نحو طلب اقل في أسعار النفط في الوقت الذي تضغط العقوبات الامريكية على الصادرات الإيرانية وتحد من المعروض النفطي.

 

وحافظ الخام الأمريكي على الاستقرار اعلى مستويات 70 دولار في ظل استمرار المخاوف من ان تلحق شركات النفط عقوبات عليها في حال تعاملت مع طهران.

جورج البتروني