Date: 24 أغسطس 2018

فشل الدولار في التماسك امام سلة من العملات خلال تداولات الصباح في ظل ترقب الأسواق لكلمة رئيس الاحتياطي الفدرالي جيروم بأول في وقت لاحق من اليوم للحصول على دلائل جديدة حول توجه الفدرالي في سياسته النقدية.

 

حيث يلقى رئيس الاحتياطي كلمته خلال الاجتماع السنوي للاحتياطي الفدرالي ويتطلع المستثمرين على نطاق واسع تلميحات بأول حول تعديل أسعار الفائدة خلال الفترة القادمة وتعقيب بأول على انتقادات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن قوة الدولار وسياسة الفدرالي.

 

تعافي الذهب خلال تداولات الصباح مستقرا حول مستويات 1190 دولار مستفيدا من تراجع العملة الامريكية في اعقاب انتهاء محادثات جمعت بين الولايات المتحدة والصين دون الإفصاح عن نتائجها.

وكان البيت الأبيض كان قد أعلن عن انتهاء جول المفاوضات التي استمرت ليومين بشأن التجارة وناقشا خلالها الوفد الصيني تحقيق التوازن والانصاف في المعاملة الاقتصادية بما في ذلك معالجة قضابا هيكلية في الصين.

 

وحدت جولة المفاوضات من تصاعد المخاوف في ظل التفاؤل الحذر بشأن تقليص الهوة بين الجانبين والذي قاد الدولار الى اعلى مستوياته في أكثر من عام.

وفشل الذهب في الاحتفاظ بمكاسبه التي سجلها في وقت سابق حول مستويات الحاجز النفسي 1200 دولار في ظل التوقعات بأن يدفع ارتفاع التضخم بالولايات المتحدة الفدرالي الى التحرك سريعا في تعديل أسعار الفائدة.

 

تعافي الإسترليني مستفيدا من تراجع الدولار بعد الخسائر الحادة التي تلقاها خلال تداولات يوم أمس وسط المزيد من الإشارات حول مغادرة بريطانيا الاتحاد الأوروبي دون ترتيبات تجارية بين الجانبين.

 

وكان الإسترليني قد فقد أكثر من عشرة بالمائة من قيمته منذ ابريل الماضي في اعقاب خطة تريزا ماي التي لم تلاقي قبولا كبيرا في أوساط البريطانيين.

ومن المحتمل أن يتعرض الإسترليني لمزيد من الخسائر خلال الفترة القادمة في ظل قوة الدولار الأمريكي إضافة الى توقعات بأن تغادر بريطانيا الاتحاد الأوروبي دون اتفاقية تجارية.

 

عززت أسعار النفط من مكاسبها في ظل توقعات بأن تتسبب العقوبات الامريكية المفروضة على إيران في انخفاض المعروض من النفط الخام في الأسواق.

ودفعت هذه المخاوف الى ارتفاع الخام الأمريكي نحو مستويات 66.60 دولار في الوقت التي أظهرت البيانات الامريكية تراجعا حادا في المخزونات خلال الأسبوع الماضي.

 

جورج البتروني