Date: 21 سبتمبر 2018

دفع انحسار المخاوف بشأن توسع النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين الى توجه الذهب نحو تسجيل اول مكسب اسبوعي له في نحو شهر مستفيدا من تراجع الدولار.

ويتحرك الذهب حول مستويات 1207 دولار في ظل أجواء من الارتياح في ظل الرسوم الجمركية الصينية المفروضة على المنتجات الامريكية جاءت اقل حدة من التوقعات.

وساهم تراجع الدولار الى أدني مستوياته في تسعة أيام امام سلة من العملات الى تعزيز الذهب مكاسبه مسجلا اعلى مستوياته في نحو أسبوع.

ومن المحتمل ان يحتفظ المعدن الثمين بمكاسبه خلال نهاية تداولات الأسبوع محتفظا بالتحرك اعلى مستويات الحاجز النفسي 1200 دولار.

وكان الدولار قد تعرض لموجة بيع حادة في اعقاب المخاوف من التعريفات الجمركية المتبادلة بين الولايات المتحدة والصين في ظل مخاوف المستثمرين من مدى انعكاس هذه التعريفات على حالة الاقتصاد الأمريكي.

وهيمن القلق على المستثمرين من ان حربا تجارية بين الولايات المتحدة والصين من المرجح ان تفضي الى تباطؤ في الاقتصاد الأمريكي خلال الربع الرابع بنحو 2%.

فشل اليورو بالاحتفاظ طويلا بمكاسبه امام الدولار والتي لامس خلالها مستويات 1.18 قبل ان يتراجع نحو مستويات 1.1770 امام الدولار.

وتلقى اليورو دعما من تفاؤل متزايد بشأن مصير الانفصال البريطاني عن الاتحاد الأوروبي حول امكانيه التوصل الى اتفاق شامل ضمن قمة جمعت زعماء التكتل الأوروبي.

تخلي الإسترليني عن جزء من مكاسبه الواسعة التي سجلها خلال يوم أمس والتي لامس خلالها اعلى مستوياتها في نحو شهرين مدعومة بمبيعات التجزئة والتفاؤل بشأن التوصل الى اتفاق الانفصال.

واقترب الإسترليني من مستويات 1.33 امام الدولار، ليتراجع خلال تداولات الصباح نحو مستويات 1.32 وسط فشل زعماء التكتل الأوروبي الى الوصول الى اتفاق مع بريطانيا بشأن حرية التجارة والحدود.

قلص أسعار النفط من خسائرها خلال تداولات الصباح وسط مخاوف من استحقاق العقوبات الامريكية على الصادرات الإيرانية من الخام.

ودفعت تصريحات ترامب في وقت سابق من تراجع أسعار النفط بعدما حث منظمة أوبك على زيادة انتاجها خلال اجتماعها في الجزائر مهددا بأن دولا في الشرق الأوسط لن تتمتع بالحماية الامريكية طويلا في حال عدم خفض الأسعار وتغطية العجز الذي يخلفه حرمان إيران من صادراتها.

 

فريق تحليل اكتيف تريدس