Date: 20 أغسطس 2018

استهل الدولار تحركات الأسبوع على استقرار امام سلة من العملات في اعقاب الخسائر التي تعرض لها في وقت سابق بفعل التفاؤل بجولة المفاوضات الصينية الامريكية وانحسار القلق بشأن النزاع التجاري المحتدم بين الجانبين.

وتتجه انظار المستثمرين خلال الأسبوع الجاري صوب الاحتياطي الفدرالي والذي يفصح عن محضر اجتماعه الأخير والذي أبقي خلاله على أسعار الفائدة دون تغيير لكنه المح على أنه في الطريق الصحيح لتعديل الأسعار خلال العام الجاري.

ومن المحتمل أن تدعم توقعات الفدرالي بشأن النمو التضخم تحركات الدولار في الوقت التي تشكل المباحثات التجارية بين بكين وواشنطن ضغوطا على العملة الخضراء.

ولا يزال الدولار يتغذى على التوترات الجيوسياسية والتجارية حيث تسعى واشنطن لفرض عقوبات إضافية على روسيا خلال الأسبوع الجاري، في حين من المرجح أن ترفع قيمة الرسوم الجمركية على بعض الواردات الصينية بنحو 16 مليار دولار.

نجح اليورو في الاستقرار اعلى مستويات 1.1430 امام الدولار في نهاية تداولات الأسبوع الماضي في اعقاب التفاؤل باستئناف المحادثات بين الولايات المتحدة والصين في وقت لاحق من الشهر الحالي.

واستمد اليورو بعض التعافي من تعويض الليرة التركية معظم خسائرها التي تعرضت لها في اعقاب تغريده للرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن فيها مضاعفة الرسوم الجمركية على بعض الواردات التركية لبلاده.

وتهيمن على المستثمرين المخاوف من عودة تراجع الليرة التركية في ظل تصاعد التوتر مع الولايات المتحدة وانعكاسها على حجم الانكشاف في البنوك الأوروبية والمخاوف من التعثر عن السداد، وهي التي دفعت اليورو الى أدني مستوياته في نحو ثلاثة عشر شهرا.

سجلت أسعار الذهب استقرار خلال تداولات الصباح في ظل الضغط التي من المحتمل أن تتعرض له بفعل عودة تعافي الدولار وارتفاع عوائد السندات الامريكية

ومن المحتمل أن يدفع الإفصاح عن محضر اجتماع الفدرالي الأخير الى تعديل التوقعات في مستويات التضخم والنمو بما ينبئ بوتيرة أسرع في تعديل أسعار الفائدة ويعمق من خسائر المعدن الثمين.

حامت أسعار النفط حول مستويات 66 دولار في ظل تصاعد التوتر بين الولايات المتحدة وتركيا بفعل التعريفات الجمركية المتبادلة بين الطرفين

وعزز من مكاسب الخام الأمريكي عودة التفاؤل بجولة محادثات تجارية جديدة بين بكين وواشنطن من الممكن أن تسفر عن بعض الاختراق في حقوق الملكية الفكرية ودخول الشركات الامريكية الأسواق الصينية.

 

جورج البتروني