Date: 18 مايو 2018

قلص الدولار الأمريكي جزءا من مكاسبه خلال تداولات الصباح متأثرا بتصريحات الرئيس الأمريكي التي قلل خلالها إمكانية التوصل الى اتفاق مع الصين في ظل المفاوضات الجارية حالية بين البلدين.

حيث أشار دونالد ترامب أن الصين باتت مدللة جدا فيما يتعلق بالتجارة مع الولايات المتحدة وشكك في مساعي نجاح المفاوضات بين البلدين مضيفا أن الصين نهبت الولايات المتحدة من أمد طويل وانه لا يمكن أن يستمر ذلك كما ابلغ الرئيس الصين بذلك سابقا.

وانطلقت جولة المفاوضات الثانية في واشنطن يوم أمس مع المسؤولين الصينين من اجل التوصل الى اتفاق بخفض الفائض التجاري للصين مع الولايات المتحدة والحماية الفكرية.

وتسعى إدارة الرئيس الامريكية الى تقليص الفجوة في الميزان التجاري والتي تظهر الأرقام تسجيلها لنحو 365 مليار دولار عبر سلسلة من التعريفات الجمركية لكبح جماح تسرب المنتجات الصينية الى الأسواق الامريكية ونزوح المستثمرين نحو الصين.

وهدد الرئيس الأمريكي برسوم جمركية عقابية بنحو 150 مليار دولار لمكافحة اختلاس الصين التكنولوجيا الامريكية، فيما هددت بكين بإجراءات مماثلة على وارداتها من السيارات والطائرات.

ويعيد هذا الجدل بين الجانبين الى المخاوف مجددا من اندلاع حرب تجارية أطلقتها إدارة الرئيس الأمريكي لحماية اقتصادها لكن من الممكن تعود بنتائج كارثية على حالتي الاقتصاد والسلم العالمي.

تعافت أسعار الذهب قليلا خلال تداولات الصباح مستفيدا من حالة القلق لدى المستثمرين من نتائج المفاوضات الامريكية الصينية التي تنتهي خلال اليوم.

ويتحرك الذهب حول مستويات 1290 دولار مبتعدا عن أدني مستوياتها التي سجلها خلال العام الجاري، بعدما دفعت المفاوضات الجارية بين الولايات المتحدة والصين بشأن التجارة والمخاوف السياسية في إيطاليا الى تماسك المعدن الثمين.

وتأثر الذهب سابقا بقوة الدولار الذي سجل نحو أربع بالمائة من المكاسب منذ بداية الربع الثاني مدعوما بتوقعات أن يمضي الاحتياطي الفدرالي نحو تعديل أسعار الفائدة لكبح مستويات التضخم على النقيض من البنوك المركزية التي تبقى على سياستها النقدية الميسرة.

ابتعد اليورو عن أدني مستوياته في نحو خمسة أشهر امام الدولار في ظل القلق الذي يهمين على مشاعر المستثمرين من مطالب الأحزاب الشعبوية في إيطاليا بشطب نحو 250 مليار يورو من ديونها.

وانزلق اليورو في وقت سابق نحو مستويات 1.1775 امام الدولار بعدما دعت حركة خمس نجوم وحزب الرابطة المناهضين للمؤسسات الهجرة الى اسقاط المركزي الأوروبي نحو 250 مليار يورو.

ونجح اليورو في تقليص خسائره والعودة نحو مستويات 1.18 مستفيدا من تصحيح الدولار، في حين من المحتمل أن تدفع مسودة برنامج الائتلاف للأحزاب الشعبوية الى الإطاحة بالعملة الموحدة في ظل المخاوف من إعادة سيناريو ديون اليونان الى الواجهة.

واصلت أسعار النفط مكاسبها مدعوما من الطلب القوي واستمرار التخفيضات بقيادة منظمة أوبك ومخاوف من عقوبات وشيكة على النظام الإيراني.

وحام الخام الأمريكي حول اعلى مستوياته منذ العام 2014، بعدما تجاوز خام برنت حاجز 80 دولار، في حين يتعرض الخام الأمريكي لبعض الضغوط من تسارع الإنتاج الأمريكي الذي من الممكن ان يبطل الأثر الناتج عن التخفيضات التي تقودها منظمة أوبك.

جورج البتروني