Date: 17 أغسطس 2018

تراجع الدولار خلال تداولات الصباح في ظل تصريحات صينية اشارت الى استعدادها لعقد جولة جديدة من المحادثات مع الولايات المتحدة في وقت لاحق خلال الشهر الجاري، لتمنح قليلا من الامل للأسواق بحل النزاع المتصاعد بين الجانبين.

ومن المحتمل أن يحقق الاجتماع نهاية الشهر الجاري والذي يعقد على مستوى اقل بقيادة وزارة الخزانة الامريكية انفراجه طفيفة بين الجانبين.

في حين لا يزال القلق يساور المستثمرين حول إمكانية دخول الشركات الامريكية للأسواق الصينية وحقوق الملكية الفكرية وتقليص العجز التجاري البالغ نحو 375 مليار دولار.

وكان الرئيس الأمريكي قد أشاد بقوة الدولار خلال يوم أمس في الوقت التي سجلت فيه العملة الامريكية اعلى مستوياتها في نحو 14 شهرا امام سلة من العملات قبل ان يتخلى عن بعض المكاسب الطفيفة.

تعافت أسعار الذهب من أدني مستوياتها في نحو 19شهرا مع تراجع الدولار في ظل رغبة الولايات المتحدة والصين عقد اجتماعات لكبح كماح التوتر التجاري بينها.

وكان الذهب قد لامس مستويات 1160 دولار في وقت سابق قبل ان يعوض جزءا من خسائره ليتحرك قرب مستويات 1180 دولار مع تراجع حدة المخاوف.

وخسر الذهب الرهان امام الدولار في ظل رحلة المستثمرين عن ملاذ آمن في ظل التوتر التجاري بين أكبر اقتصاديين في العالم، ليتجه المستثمرين نحو العملة الامريكية بفعل توقعات بأن يدفع التوتر التجاري نحو ارتفاع مستويات التضخم في الولايات المتحدة بما ينعكس على تشديد أكبر في السياسة النقدية.

ويتجه الذهب نحو تسجيل أكبر خسارة أسبوعية بنحو ثلاثة بالمائة في 15 شهرا، مواصلا سلسلة خسائره للأسبوع السادس على التوالي.

نجح اليورو في التعافي امام الدولار وعاد للتحرك اعلى مستويات 1.14 امام الدولار مع انحسار القلق في ظل المحادثات الصينية الامريكية نهاية الشهر الجاري.

ويترقب اليورو بيانات التضخم خلال شهر يوليو والتي من المحتمل أن تضغط على اليورو قليلا بفعل توقعات بتراجعها خلال الشهر الماضي .

تعافت أسعار النفط في نهاية تداولات يوم أمس في ظل استقرار الأسواق العالمية وسط ارتياح بين المستثمرين في اعقاب اعلان الصين جولة مفاوضات جديدة مع الولايات المتحدة.

وعاد الخام الأمريكي نحو مستويات 65.50 دولار متجاهلا زيادة كبيرة في المخزونات الامريكية والتي غذت القلق بانحسار الطلب على النفط الخام.

 

جورج البتروني