Date: 10 أغسطس 2018

عزز الدولار من مكاسبه متجها نحو اعلى مستوياته في 13 شهرا خلال تداولات الصباح مستفيدا من تصاعد التوترات التجارية والخلافات الدبلوماسية في اعقاب فرض عقوبات جديدة على روسيا.

واقترب مؤشر الدولار من مستويات 96 نقطة في ظل توجه المستثمرين نحو السندات الامريكية كملاذ آمن في ظل تصاعد وتيرة التوتر التجاري والذي تميل كفتها نحو الولايات المتحدة لتضييق العجز التجاري لديها امام الأسواق الناشئة.

ويترقب الدولار اليوم الإفصاح عن بيانات التضخم بالاقتصاد الأمريكي والتي تشير التوقعات الى ارتفاع بواقع 0.2% خلال شهر يوليو الماضي، في حين يستقر مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي والذي يراقبه الاحتياطي الفدرالي عن كثب حول مستويات 0.2%.

تراجع اليورو نحو مستويات 1.1450 امام الدولار متأثرا بانحسار شهية المخاطرة في اعقاب فرض عقوبات جديدة على روسيا ردا على انتهاك قانون الكونغرس باستخدام مواد كيميائية وبيولوجية في اغتيال العميل البريطاني المزدوج سكربال.

ومن المحتمل ان يدفع اغلاق اليورو دون مستويات 1.15 امام الدولار في نهاية تداولات الأسبوع، العملة الأوروبية نحو مزيد من الخسائر في الوقت التي تتجه الأنظار نحو انفصال فوضوي لبريطانيا عن الاتحاد الأوروبي دون اتفاق تجاري مع بروكسيل.

تراجعت أسعار الذهب خلال تداولات الصباح مقتربة من أدنى مستوياتها في نحو عام في ظل توجه المستثمرين نحو الدولار كملاذ آمن بدلا عن المعدن الثمين.

وفشل الذهب الذي يتغذى على التوترات الجيوسياسية الى حد كبير من الاستفادة من تصاعد التوتر بين الولايات المتحدة وروسيا في اعقاب فرض المزيد من العقوبات الامريكية عليها والتي هوت بالروبل الروسي نحو أدني مستوياته في غضون عامين.

ومن المحتمل ان تعمق بيانات التضخم الامريكية من خسائر المعدن الثمين والذي يتجه لخامس خسارة أسبوعية خلال تداولات اليوم.

وسعت أسعار النفط من خسائرها في ظل هيمنة مشاعر القلق حول النزاع التجاري المتصاعد بين الولايات المتحدة والصين والذي من المرجح ان يعرقل النمو العالمي ويقلص الطلب على الوقود.

وطغت المخاوف التجارية في تأثيرها على العقوبات المفروض على إيران والتي تشدد في نوفمبر من العام الجاري لتحجب تصدير النفط الإيراني نهائيا، ليتراجع الخام الأمريكي نحو مستويات 66.50 دولار بعدما فقد قرابة ثلاثة بالمائة من قيمته على مدار الاسبوع.

 

جورج البتروني