Date: 1 أغسطس 2018

تختتم اليوم اجتماعات الاحتياطي الفدرالي والتي امتدت ليومين من أجل مناقشة السياسة النقدية وأسعار الفائدة والتي من المرجح أن تتمخضن عن قرائن جديدة حول موعد تعديل أسعار الفائدة خلال الفترة المقبلة

ويأتي قرار الفدرالي بعد اقل من أسبوعين من هجوم للرئيس الأمريكي دونالد ترامب على السياسة التي ينتجها الاحتياطي الفدرالي مشيرا الى انها تقوض الخطط التحفيزية التي تقدمها الحكومة الامريكية في ظل التعريفات الجمركية التي تفرضها من أجل خفضها عجز ميزانها التجاري

ومن المحتمل أن يتجاهل صناع السياسة حديث الرئيس ترامب مؤكدين على رؤية رئيس الاحتياطي الفدرالي جيروم بأول والذي سجل شهادته في وقت سابق امام الكونغرس بعدم القلق من التبعات للتعريفات الجمركية على الاقتصاد الأمريكي وسياسة الفدرالي

وقلص الدولار معظم خسائره التي سجلها مطلع امام الأسبوع امام سلة من العملات ليعود مؤشر الدولار ويتحرك قرب مستويات 94.30 نقطة

سجل الذهب بعض التعافي معوضا جزءا من خسائره التي سجلها في وقت سابق في ظل تقارير تتحدث عن محاولات لاستئناف المفاوضات بين الولايات المتحدة والصين لنزع فتيل حرب تجارية تلوح بالأفق بين الجانبين

وتلقى الذهب دعما إضافيا من كشف وكالة المخابرات الامريكية تفاصيل عن تطوير كوريا الشمالية لصواريخ باليستيه تستهدف الساحل الشرقي للولايات المتحدة، رغم القمة التاريخية التي جمعت الرئيس الأمريكي بنظيره الكوري شمالي وتعهد خلالها الأخير بنزع أسلحة الدمار الشامل والتخلص من الترسانة الصاروخية

فشل اليورو بالاحتفاظ طويلا بمكاسبه امام الدولار لينزلق عن مستويات 1.17 خلال تداولات يوما أمس بعدما اظهر الاقتصاد الأوروبي تباطؤ خلال الربع الثاني بفعل المخاوف من اندلاع حرب تجارية مع الولايات المتحدة

ومن المحتمل أن يواصل اليورو التحرك في نطاق جانبي بفعل ترقب الأسواق قرار الاحتياطي الفدرالي في نهاية تداولات اليوم والتي من المرجح أن تحد من شهية المخاطرة بما ينعكس سلبا في العملة الموحدة

تراجعت أسعار النفط في ظل تنامي القلق من تخمة المعروض بفعل مؤشرات على ارتفاع انتاج منظمة أوبك نحو اعلى مستوياتها خلال العام 2018. ليتجه النفط صوب أكبر خسارة شهرية في نحو عامين

وفقد الخام الأمريكي معظم مكاسبه التي سجلها في مستهل تداولات الأسبوع ليتراجع نحو مستويات 68.40 خلال تداولات الصباح

جورج البتروني