Date: 1 يونيو 2018

 

اعادت وزارة التجارة الامريكية المخاوف بشأن الحمائية التجارية في اعقاب فرضها رسوم جمركية جديدة على واردات الصلب والالومنيوم من كندا والمكسيك والاتحاد الأوروبي.

وآثار الإجراءات مخاوف المستثمرين من أن تقابل بإجراءات انتقامية من الجانب المقابل وتعيق حرية التجارية وتغلق آفاق الاقتصاد العالمي.

وكان الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون قد انتقد قرار الولايات المتحدة بفرض رسوم جمركية جديدة على الصادرات الأوروبية واصفا الامر بانه خطأ وغير قانوني.

قلص الدولار جزءا من خسائره خلال تداولات يوم الصباح بفعل التفاؤل بلقاء الرئيس الأمريكي وزعيم كوريا الشمالية في ظل التفاهمات التي تجمع الكورتين.

تلقى الدولار دعما من زيادة الانفاق دلى المستهلكين في الولايات المتحدة بوتيرة فاقت التوقعات خلال شهر ابريل في مؤشر جديد على استعادة زخم النمو خلال الربع الثاني في ظل مواصلة التضخم الارتفاع على نحو مطرد.

ويمثل إنفاق المستهلكين أكثر من نحو ثلثي حجم الاقتصاد الامريكية والتي سجل نموا بواقع 0.6% في أكبر زيادة خلال خمسة أشهر.

حافظ الذهب على التحرك حول مستويات الحاجز النفسي بواقع 1300 دولار في ظل ترقب الأسواق لبيانات سوق العمل الأمريكي والتي تصدر خلال اليوم.

حيث من المحتمل أن يضيف الاقتصاد الأمريكي 189 ألف وظيفة جديدة خلال شهر مايو في حين تستقر معدلات البطالة قرب أدني مستوياتها في نحو 17 عاما بواقع 3.9%

ومن المحتمل أن تدفع بيانات إيجابية الى تخلى الذهب عن مستويات الحاجز النفسي في ظل التفاؤل باللقاء المرتقب بين الرئيس الأمريكي ونظيره الكوري.

دفع انحسار القلق السياسي في إيطاليا الى تعافي اليورو مقلصا جزءا من خسائره الحادة التي تعرض لها على مدار الأسبوعين الماضيين بفعل فشل تشكيل الحكومية الإيطالية.

ونجح جوزيبي كونتي رئيس الوزراء المكلف في تقديم حكومته للرئيس الإيطالي في انتظار أداء القسم في وقت لاحق، في اعقاب تعديلات ازاحت وزير الاقتصاد الذي كان مناهضا لمنطقة اليورو معللا بأنها سجن الماني.

ونجح اليورو في الابتعاد عن أدني مستوياته في نحو عشرة أشهر امام الدولار لكنه أنهي تداولات الشهر الماضي بأسوأ وتيرة في نحو عام ونصف.

وكان اليورو تلقى دعما إضافيا من ارتفاع مستويات التضخم في منطقة اليورو بوتيرة فاقت التوقعات بواقع 1.9% خلال شهر مايو.

 

 

نجحت أسعار النفط في تقليص جزءا من خسائرها خلال تداولات الصباح بعدما فقدت نحو اثنين بالمائة رغم انخفاض المخزونات الامريكية بوتيرة فاقت التوقعات.

وتجاهل الخام الأمريكي تراجع المخزونات الأمريكي بفعل توقعات بأن تنهي منظمة أوبك وروسيا اتفاقا لخفض الإنتاج نهاية العام الجاري، ليتخلى الخام الأمريكي عن مستويات 67 دولار خلال تداولات يوم أمس قبل أن يعود اليها والتي من المحتمل أن يحتفظ بها في نهاية تداولات الاسبوع.

 

جورج البتروني