Date: 4 أبريل 2018

تجاهل الدولار التوتر بين الولايات المتحدة والصين مواصلا مكاسبه الطفيفة امام سلة من العملات رغم المخاوف من اندلاع صراع تجاري محتدم بين الجانبين.

وواصل مؤشر الدولار مكاسبه امام سلة من العملات الرئيسية مقتربا من مستويات 90 نقطة في ظل ترقب الأسواق لبيانات سوق العمل في القطاع الخاص والافصاح عن موسم أرباح الشركات خلال الربع الأول.

قلص الذهب من مكاسبه الواسعة التي سجلها في مطلع الأسبوع مع استقرار الأسواق الامريكية مما أدى إلى انحسار المخاوف في ظل ترقب المستثمرين لنتائج الشركات.

وتراجع الذهب نحو مستويات 1330 دولار قبل أن تحد تصريحات للرئيس ترامب بفرض مزيد من التعريفات الجمركية على الواردات الصينية بقيمة 25% على سلع ومنتجات تتعلق بالتكنولوجيا والفضاء لحماية الملكية الفكرية حسب وصفه.

فشل اليورو في الاستقرار حول مستويات 1.23 امام الدولار بعدما أظهرت بيانات من منطقة اليورو تعثر القطاع الصناعي خلال شهر مارس في ظل انحسار الطلب وضعف التفاؤل.

ومن غير المحتمل أن يدفع التراجع الطفيف في نمو القطاع الصناعي صناع السياسة النقدية بالمركزي الأوروبي الى التحول عن مسار السياسة النقدية.

ويترقب المستثمرين اليوم الإفصاح عن بيانات التضخم في منطقة اليورو والتي من المحتمل أن تنهي سلسلة التراجع في مؤشر أسعار المستهلكين وتدفع بمزيد من التفاؤل حول تحرك البنك المركزي لتشديد سياسته النقدية الامر الذي ينعكس بإيجابية في زيادة الطلب على العملة الموحدة.

قلصت أسعار النفط من خسائرها الحادة التي تعرضت لها في وقت سابق من تداولات الثلاثاء إثر المخاوف من اندلاع صراع تجاري بين الولايات المتحدة والصين.

حيث ارتفع الخام الأمريكي نحو مستويات 63.50 دولار بعدما كان فقد نحو ثلاثة بالمائة من قيمته في وقت سابق حيث دعم استهداف ناقلة نفط سعودية قرب اليمن من المخاوف الجيوسياسية.

في حين عزز انخفاض مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة من مكاسب النفط والتي من المحتمل أن تستمر بالتذبذب بفعل التوتر بين الولايات المتحدة والصين.

 

جورج البتروني