تحليل السوق اليومي

الفدرالي يخفض أسعار الفائدة ويدفع الدولار الى التراجع

اختتم الاحتياطي الفدرالي اجتماعاته بقرار خفض أسعار الفائدة بواقع ربع نقطة مئوية كما توقعت الأسواق للمرة الثالثة خلال العام الجاري في ظل الخوف من المخاطر المرتبطة بتباطؤ النمو العالمي والتوتر التجاري.

وتراجع الدولار في أعقاب قرار الفدرالي خفض أسعار الفائدة بواقع ربع نقطة مئوية بعدما أسقط الفدرالي الإشارة الى أنه سوف يتحرك على النحو الملائم لحماية الاقتصاد من المخاطر الخارجية وهو ما يعتبر تلميحا الى أن الفدرالي على الطريق لمزيد من خفض الأسعار مستقبلا.

وأشار الفدرالي الى أنه سوف يراقب المعلومات الواردة على التوقعات الاقتصادية لتقييم المسار الملائم لأسعار الفائدة في إشارة اقل حسما بشأن مستقبل السياسة النقدية.

ورغم تفاؤل المستثمرين بشأن أن يكون خفض أسعار الفائدة ضمن دورة مطولة من التيسير الكمي، احتفظ الفدرالي بالغموض حول تلك النقطة ليبقى الامر متروكا للأرقام الاقتصادية.

وفقد مؤشر الدولار نحو ربع نقطة مئوية ليتحرك حول مستويات 97.25 نقطة في أعقاب قرار الاحتياطي الفدرالي خفض أسعار الفائدة وسط توقعات بأن يواصل الفدرالي خفض الأسعار خلال الفترة المقبلة.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب انتقد في وقت سابق عبر تغريده على حسابه في تويتر مجلس الاحتياطي الفدرالي واصفا إياه بالهائم بلا وجهه متهما المجلس بتكبيل القدرات الغير محدودة للإدارة الامريكية.

ومن المحتمل أن يواصل الاحتياطي الفدرالي خفض أسعار الفائدة خلال الفترة المقبلة في ظل تزايد البراهين حول تباطؤ النمو العالمي واستمرار حاله عدم اليقين بشأن الانفصال البريطاني والتوترات التجارية.

وكان الاقتصاد الأمريكي قد سجل تباطؤ بوتيرة أقل من التوقعات خلال الربع الثالث في قراءته الأولية بعدما عوض إنفاق المستهلكين وارتفاع الصادرات من ضعف استثمار الشركات.

ونما الاقتصاد الأمريكي خلال الربع الثالث بواقع 1.9 بالمائة متجاوزا التوقعات التي كانت تشير الى نمو بواقع 1.6 بالمئة وسط تراكم للمخزونات وانتعاش في سوق الأسواق في اعقاب انكماش دام ستة أشهر.

استعاد الذهب تعافيه ملامسا مستويات الحاجز النفسي المتمثل في 1500 دولار أمريكي في اعقاب قرار الفدرالي بخفض أسعار الفائدة بواقع ربع نقطة مئوية.

وتلقى الذهب دعما من تلميح الفدرالي للمزيد من إجراءات خفض أسعار الفائدة مستقبلا في اعقاب التخلي عن جملة التحرك بحسب ما تقتضي الحاجة ليدفع المستثمرين نحو المعدن الأصفر.

فريق تحليل أكتيف تريدس


 

 

تشكل المعلومات المقدمة بحوث استثمارية. لم يتم إعداد هذه المواد وفقاً للمتطلبات القانونية المصممة لتعزيز استقلالية أبحاث الاستثمار، ومنه فهي تعتبر مواد تسويقية.تم إعداد جميع المعلومات بواسطة ActivTrades PLC (“AT”) . لا تحتوي المعلومات على سجل أسعارAT ، أو عرض أو طلب للحصول على عملية في أي أداة مالية. لا يوجد أي تمثيل أو ضمان يتعلق بدقة أو اكتمال هذه المعلومات.لا تراعي أي مادة مقدمة الهدف الاستثماري والوضع المالي لأي شخص قد يتسلمها. الأداء السابق ليس مؤشراً موثوقاً للأداء المستقبلي. توفر AT خدمة التنفيذ فقط، وبالتالي أي شخص يعتمد على المعلومات المقدمة يفعل ذلك على مسؤوليته الخاصة.