Date: 30 أبريل 2019

استقر الدولار خلال تداولات هادئة يوم أمس امام سلة من العملات مع ترقب الأسواق اجتماع مجلس الاحتياطي الفدرالي لمناقشة السياسة النقدية وتحديد أسعار الفائدة.

ويأتي انطلاق اجتماعات الاحتياطي بعد اقل من أسبوع على الإفصاح عن ارقام الاقتصاد الأمريكي خلال الربع الأول من العام الجاري والتي أظهرت نمو قويا تجاوز التوقعات بواقع 3.2% لكنها جاءت بفعل عوامل تتعلق بنمو المخزونات.

ولم يتفاعل الدولار كثيرا مع ارتفاع ارقام المستهلكين الامريكية والتي صدرت يوم أمس مسجلة اعلى مستوياتها في نحو تسعة أعوام ونصف العام خلال الشهر الماضي.

وقفز إنفاق المستهلكين والذي يمثل نحو ثلثي النشاط الاقتصادي في الولايات المتحدة بواقع 0.9% خلال شهر مارس بما يحد من المخاوف التي هيمنت على المستثمرين بشأن تباطؤ الاقتصاد الأمريكي، لكن مؤشرات التضخم لا تزال ضعيفة.

حامت أسعار الذهب حول مستويات الافتتاح قرب اعلى مستوياتها في نحو أسبوع وسط توقعات بأن يحافظ الاحتياطي الفدرالي على سياسته النقدية خلال العام الجاري في ظل ضعف مؤشرات التضخم الامريكية.

وكان المعدن الثمين تلقى دعما من تراجع الدولار في نهاية تداولات الأسبوع الماضي وسط ضعف مؤشرات التضخم الأساسي بما يتنافى مع سياسة الاحتياطي الفدرالي ويضعه نحو فرصة تمديد تعديل أسعار الفائدة او التوجه نحو خفض الأسعار لدعم مستويات التضخم بما ينعكس إيجابيا في تحركات المعدن الثمين.

نجح اليورو في استعادة بعض توازنه امام الدولار ملامسا مستويات 1.1280 متجاهلا بيانات ضعف مؤشرات الثقة بالاقتصاد الأوروبي للشهر العاشر على التوالي والتي سجلت أدني مستوياتها في نحو عامين خلال الشهر الجاري.

وتراجع مؤشر الثقة نحو مستويات 104 خلال شهر ابريل من 105.6 خلال شهر مارس وسط مخاوف من انعكاس التعريفات الجمركية التي تعتزم الإدارة الامريكية فرضها على الشركات الأوروبية من تعميق التباطؤ بالاقتصاد الأوروبي الذي يعاني من تبعات الانفصال البريطاني وارتفاع مستويات الديون في إيطاليا واليونان.

ويترقب اليورو خلال اليوم الإفصاح عن ارقام الاقتصاد الأوروبي خلال الربع الأول في قراءته الأولية، حيث من المحتمل أن يسجل نموا بواقع 0.3%.

استعادت أسعار النفط التعافي خلال مطلع تداولات الأسبوع في ظل استئناف موجة الصعود والتي استمرت منذ أسابيع وتوقفت يوم الجمعة الماضي بفعل تصريحات للرئيس الأمريكي طالب فيها منظمة أوبك لزيادة الإنتاج من اجل تخفيف الاثار الناتجة عن العقوبات المفروضة على إيران.

ومن المحتمل ان تواصل أسعار النفط مكاسبها في ظل قرب استحقاق تنفيذ حجب الاستثناءات التي منحتها الحكومة الأمريكي لثماني دول تستورد النفط الإيراني في وقت لاحق من الأسبوع الجاري.

فريق تحليل اكتيف تريدس


 

 

لا تشكل المعلومات المقدمة بحوث استثمارية. لم يتم إعداد هذه المواد وفقاً للمتطلبات القانونية المصممة لتعزيز استقلالية أبحاث الاستثمار، ومنه فهي تعتبر مواد تسويقية.

تم إعداد جميع المعلومات بواسطة ActivTrades PLC (“AT”) . لا تحتوي المعلومات على سجل أسعارAT ، أو عرض أو طلب للحصول على عملية في أي أداة مالية. لا يوجد أي تمثيل أو ضمان يتعلق بدقة أو اكتمال هذه المعلومات.

لا تراعي أي مادة مقدمة الهدف الاستثماري والوضع المالي لأي شخص قد يتسلمها. الأداء السابق ليس مؤشراً موثوقاً للأداء المستقبلي. توفر AT خدمة التنفيذ فقط، وبالتالي أي شخص يعتمد على المعلومات المقدمة يفعل ذلك على مسؤوليته الخاصة.