ذهب

على الرغم من انتعاش الأسهم الأوروبية إلّا أنّ الذهب لم يحصل على انتعاش قوي إلا الآن ولا يزال يتداول دون مستوى 1500 دولار. شهدنا أمس أول محاولة للتعافي حيث ارتد السعر بقوة عن مستوى الدعم عند 1450 دولارًا مع بقاء النمط الرئيسي بدون تغيير. من الواضح أن أسباب بيع الذهب أمتدت إلى ما هو أبعد من أسباب أساسية حيث لا يزال المستثمرون يكافحون للعثور على السيولة لتغطية نداءات الهامش أو إعادة موازنة محفظتهم وسط هذه الأوقات المضطربة. تبدو ان السيولة هو سيد الموقف عوضاً عن الذهب.

كارلو ألبرتو دي كازا– كبير المحللين في ActivTrades

 

نفط

معاناة النفط مستمرة حيث يرى المستثمرون أن كل لحظة انتعاش مناسبة لبيع السوق. انخفض سعر النفط مجدداً هذا الصباح بعد أن تمكن السعر من العودة لمستوى 30 دولارًا بعد تباطؤ مكاسب سوق الأسهم. يسيطر التقلب على هذا السيناريو الهابط  مع وجود مستوى الدعم الأول عند 28 دولارًا والثاني عند 28.50 دولارًا بينما يقع مستوى المقاومة الأولى عند 31.50 دولارًا.

كارلو ألبرتو دي كازا – كبير المحللين في ActivTrades

 

الأسهم الأوروبية

ارتفعت الأسهم يوم الثلاثاء في أوروبا بعد جلسة تداول إيجابية في آسيا  خلال الليلة الماضية بعد تأقلم المتداولين مع السياسيات النقدية الحكومات ومحافظي البنوك المركزية حول العالم. قد يكون سعر التوازن مرئيًا في معظم الأسواق حيث يبدو أن الاتجاهات الهابطة تتباطأ مع تباين الأسعار والمؤشرات الفنية. كما أن تقلبات السوق انخفضت بشكل ملحوظ هذا الأسبوع مقارنة بالأسبوع الماضي لكنها لا زالت مرتفعة بشكل غير اعتيادي في حين أن الاتجاه يتراجع مع استمرار تردد المستثمرون بين “شراء الهبوط” والحد من تعرضهم للأصول الخطرة. على الصعيد العالمي، من الأخبار الجيدة أن نرى المزيد من استقرار في أسعار أسواق الأسهم بعد مشاهدتنا أسوأ عمليات بيع منذ عام 1987. ستحتاج محاولة التعافي الحالية إلى استمرار الارتفاعات لثبيت المكاسب. رحب المستثمرون بالاستجابة النقدية العالمية من البنوك المركزية لكنهم يتوقعون الآن المزيد على الجانب المالي حيث أن حزم من مناطق اقتصادية مختلفة في طريقها.

يتم تداول جميع المعايير الأوروبية أعلى مع أفضل أداء قادم من IBEX-35 في مدريد. يتداول السوق حاليًا بالقرب من منطقة 6،200 نقطة بعد الارتداد فوق 5،820 نقطة أمس. لا تزال الأسعار داخل قناتها الهبوطية قصيرة المدى ولكن الاختلافات الصعودية بين السوق ومؤشر القوة النسبية قد تعلن عن إبطال الاتجاه في المستقبل. ومع ذلك ، سيتعين على السوق مسح 6.555 نقطة من أجل فتح المزيد من الإمكانات الصعودية نحو 7000 نقطة و 7370 نقطة على المدى القصير.

بيير فيريت – محلل فني في ActivTrades