Date: 29 مارس 2019

استعاد الدولار معظم خسائره التي سجلها منذ بداية الأسبوع الماضي مدعوما بتبني البنوك المركزية الكبرى حول العالم سياسة تميل أكثر من الى التحفيز النقدي.

وتجاهل الدولار تباطؤ الاقتصاد الأمريكي خلال الربع الأخير والذي سجل نموا بأقل من التوقعات في قراءته النهائية بواقع 2.2% مبتعدا عن التقديرات السابقة بواقع 2.6% لينمو الاقتصاد الأمريكي بنحو 2.9% خلال العام 2018 متماشيا مع التقديرات السابقة لكنه دون المستوى الذي حددته البيض الأبيض والبالغ 3%.

وفشلت الإدارة الامريكية بتحقيق النمو المستهدف على الرغم من برامج التحفيز المالي الضخمة التي أطلقتها بالإضافة الى الإعفاءات الضريبية بقيمة 1.5 تريليون دولار لتحقيق نمو قوي بدأت ملامحه بالتلاشي في ظل استمرار المخاوف من تباطؤ في الاقتصاد العالمي والنزاع التجاري المحتدم مع بكين.

وقفز مؤشر الدولار بنحو نصف نقطة مئوية والذي يقيس قوة العملة الامريكية امام سلة من العملات مدعوما بتباين السياسة النقدية بين الاحتياطي الفدرالي والبنوك المركزية الأخرى.

ومن المحتمل أن يحافظ الدولار على مكاسبه في نهاية الأسبوع والذي يتحرك مؤشره حول مستويات 96.80 نقطة بعدما انزلق في بداية الأسبوع عند مستويات 96 نقطة بفعل المخاوف من الركود بعدما انعكس منحنى العائد في السندات الامريكية.

عمق اليورو من خسائره امام الدولار متراجعا نحو مستويات 1.1220 مع استمرار تراجع عائد سندات الخزانة الألمانية الى أدني مستوياته في عام ونصف.

وفشلت تصريحات رئيس المركزي الاوروبي ماريو دراغي التي ادلى بها يوم الأربعاء الماضي والتي أشار خلالها الى ميل البنك للسياسة النقدية في دعم الأصول الألمانية وسط تراجع اليورو.

واصل الإسترليني خسائره امام الدولار متجها نحو مستويات 1.30 مبددا جميع المكاسب التي سجلها على مدار الأسبوعين الماضيين بعدما فشل مقترح رئيسة الوزراء تريزا ماي بشأن تقديم استقالتها مقابل التأثير على معارضيها لتمرير اتفاق الانفصال الذي ابرمته مع الاتحاد الأوروبي.

وزاد من الضغوط على الإسترليني فشل البرلمان البريطاني في تمرير قرار واحد بشأن الانفصال بعدما انتزع الصلاحيات حكومة ماي بشأن ملف الانفصال والذي يستحق بعد اقل من أسبوعين حسب ما حدد الاتحاد الأوروبي.

واصلت أسعار النفط مكاسبها خلال تداولات الصباح مدعومة بالتخفيضات التي تقودها منظمة أوبك بالإضافة الى العقوبات الامريكية المفروضة على إيران وفنزويلا في الوقت الذي شارفت انتهاء الإعفاءات الامريكية على الانتهاء.

ويتجه الخام الأمريكي الى تسجيل أفضل أداء فصلي له في عشرة أعوام بعدما أضاف نحو 30% من المكاسب خلال الأشهر الثلاثة الماضية وسط استياء من الرئيس الأمريكي.

فريق تحليل اكتيف تريدس

 


لا تشكل المعلومات المقدمة بحوث استثمارية. لم يتم إعداد هذه المواد وفقاً للمتطلبات القانونية المصممة لتعزيز استقلالية أبحاث الاستثمار، ومنه فهي تعتبر مواد تسويقية.

تم إعداد جميع المعلومات بواسطة ActivTrades PLC (“AT”) . لا تحتوي المعلومات على سجل أسعارAT ، أو عرض أو طلب للحصول على عملية في أي أداة مالية. لا يوجد أي تمثيل أو ضمان يتعلق بدقة أو اكتمال هذه المعلومات.

لا تراعي أي مادة مقدمة الهدف الاستثماري والوضع المالي لأي شخص قد يتسلمها. الأداء السابق ليس مؤشراً موثوقاً للأداء المستقبلي. توفر AT خدمة التنفيذ فقط، وبالتالي أي شخص يعتمد على المعلومات المقدمة يفعل ذلك على مسؤوليته الخاصة.