Date: 28 أغسطس 2019

استعاد الذهب مكاسبه في نهاية تداولات يوم أمس مع فرار المستثمرين من الأصول عالية المخاطر صوب الملاذ الامن وسط مخاوف من تفاقم النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين

واستمر انعكاس منحنى العائد في السندات الامريكية لعطي إشارات جديدة على ركود محتمل يضرب الاقتصاد الأمريكي خلال الفترة القادمة

ودفعت الإجراءات المتبادلة بين بكين وواشنطن الى تعزيز انعكاس المنحنى لتتجاوز عائدات السندات لأجل عامين عائدات السندات لأجل عشرة أعوام وهو ما ينذر بحدوث ركود اقتصادي في الولايات المتحدة كما حدث سابقا في خمس مناسبات.

وكانت بكين قد أعلنت الجمعة الماضية عند فرض تعريفات جمركية على بضائع ومنتجات أمريكية بنحو 75 مليار دولار في أحدث اجراء انتقامي لها على التحركات الامريكية ضدها، لترد الإدارة الامريكية بزيادة التعريفات الجمركية على جميع وارداتها من الصين بقيمة 550 مليار دولار امريكي بنسبة 5% تدخل حيز التنفيذ مطلع الشهر المقبل.

وفشلت تصريحات الرئيس ترامب التي أصدرها على هامش قمة مجموعة السبع في فرنيا حول اتصال مسؤولين من الصين بنظرائهم الأمريكيين لمناقشة العودة الى طاولة المفاوضات في الوقت الذي نفت بكين علمها بهذه الاتصالات مشيرا في الوقت نفسه عزم بلادها التوصل الى اتفاق.

ودفعت حالة عدم اليقين الى تحول المستثمرين مجددا صوب الملاذ الامن، ليقفز الذهب نحو مستويات 1550 دولار معوضا مكاسبه التي سجلها في مطلع الأسبوع.

ومن المحتمل أن تتواصل تحركات الذهب الإيجابية خلال الفترة القادمة في ظل قتامة الصورة بين الجانبين بشأن خلافاتها التجارية بالإضافة الى توجه البنوك المركزية صوب عمليات خفض الأسعار.

فشل مؤشر الدولار في العودة الى مستويات 98 نقطة في نهاية تداولات يوم أمس وسط استمرار انعكاس منحنى العائد وتراجع مؤشر ثقة المستهلك في الولايات المتحدة خلال شهر أغسطس

تعافي الإسترليني خلال تداولات يوم أمس مقتربا من مستويات 1.23 امام الدولار الأمريكي في ظل سعي رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون مناقشة بدائل لخطة الباكستوب مع قادة الاتحاد الأوروبي معربا عن ثقته بشأن تجاوب الفريق الأوروبي مع مقترحاته للتوصل الى خطط بديلة.

وينتظر الإسترليني خيارات صعبة نهاية شهر أكتوبر المقبل وهو الموعد المحدد للانفصال عن الاتحاد الأوروبي دون اتفاق في حال فشل جونسون للوصول الى اتفاق تجاري.

فريق تحليل أكتيف تريدس


تشكل المعلومات المقدمة بحوث استثمارية. لم يتم إعداد هذه المواد وفقاً للمتطلبات القانونية المصممة لتعزيز استقلالية أبحاث الاستثمار، ومنه فهي تعتبر مواد تسويقية.تم إعداد جميع المعلومات بواسطة ActivTrades PLC (“AT”) . لا تحتوي المعلومات على سجل أسعارAT ، أو عرض أو طلب للحصول على عملية في أي أداة مالية. لا يوجد أي تمثيل أو ضمان يتعلق بدقة أو اكتمال هذه المعلومات.لا تراعي أي مادة مقدمة الهدف الاستثماري والوضع المالي لأي شخص قد يتسلمها. الأداء السابق ليس مؤشراً موثوقاً للأداء المستقبلي. توفر AT خدمة التنفيذ فقط، وبالتالي أي شخص يعتمد على المعلومات المقدمة يفعل ذلك على مسؤوليته الخاصة.