Date: 28 مارس 2019

فشل الإسترليني بالحفاظ على مكاسبه امام الدولار في نهاية تداولات يوم أمس في اعقاب فشل البرلمان البريطاني في الاجماع على قرار واحد بشأن الانفصال في اعقاب نزع الصلاحيات من الحكومة

وكان مجلس العموم البريطاني قد صوت في وقت متأخر من يوم أمس على ثمانية مقترحات بشأن الانفصال فشلت جميعها في تحقيق توافق بين أعضاء البرلمان.

وكان التفاؤل الحذر قد دفع الإسترليني للتحرك اعلى مستويات 1.3260 امام الدولار في وقت سابق من تداولات يوم أمس بعدما انتزع البرلمان ملف الانفصال من الحكومة البريطانية والتي فشلت مرتين سابقا في تمرير الاتفاق الذي توصلت اليه مع الاتحاد الأوروبي.

وفشل البرلمان البريطاني في تمرير ثمانية مقترحات على مشروع الانفصال تتضمن الخروج دون اتفاق وتأجيل الانفصال او الغاءه او الاستمرار في الاتحاد الجمركي مستقبلا.

وتخلى الإسترليني عن مكاسبه واتجه نحو الهبوط في ظل فشل اجماع البرلمان البريطاني على قرار واحد بشأن الانفصال بما ينبئ بإجراء انتخابات برلمانية جديدة تدفع بمزيد من التحرك في العملة البريطانية

ومن المحتمل أن يواصل الإسترليني تقلباته امام الدولار في ظل حالة الغموض الذي تشهدها الأسواق بفعل قرار الانفصال والذي حدده الاتحاد الأوروبي في الثاني عشر من الشهر المقبل في حال لم يتم تمرير الاتفاق الذي توصل اليه مع الحكومة البريطانية.

استقر الدولار امام سلة من العملات خلال تداولات الصباح وسط ترقب للمباحثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين خلال اليوم في ظل انباء تتحدث عن تقديم الصين مقترحات غير مسبوقة تتعلق في نقل التكنولوجيا القسرية والملكية الفكرية.

ويفصح اليوم عن نمو الاقتصاد الأمريكي خلال الربع الرابع من العام الماضي في قراءته النهائية والذي من المحتمل أن يسجل نموا بواقع 2.4% متراجعا من 3.4% عن الربع الثالث.

ويأتي تراجع الزخم في الاقتصاد الأمريكي في ظل تلاشي زيادة الانفاق الحكومة وحزمة التخفيضات الضريبية التي أطلقتها الحكومة الامريكية لتحفيز الاقتصاد في ظل تنامي القلق بشأن النمو العالمي والخلاف التجاري وحالة عدم اليقين من الانفصال البريطاني.

ومن المحتمل ان يواصل الدولار تحركاته الجانبية خلال تداولات اليوم في انتظار نتائج المفاوضات التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

 

تحليل فريق اكتيف تريدس


 

لا تشكل المعلومات المقدمة بحوث استثمارية. لم يتم إعداد هذه المواد وفقاً للمتطلبات القانونية المصممة لتعزيز استقلالية أبحاث الاستثمار، ومنه فهي تعتبر مواد تسويقية.

تم إعداد جميع المعلومات بواسطة ActivTrades PLC (“AT”) . لا تحتوي المعلومات على سجل أسعارAT ، أو عرض أو طلب للحصول على عملية في أي أداة مالية. لا يوجد أي تمثيل أو ضمان يتعلق بدقة أو اكتمال هذه المعلومات.

لا تراعي أي مادة مقدمة الهدف الاستثماري والوضع المالي لأي شخص قد يتسلمها. الأداء السابق ليس مؤشراً موثوقاً للأداء المستقبلي. توفر AT خدمة التنفيذ فقط، وبالتالي أي شخص يعتمد على المعلومات المقدمة يفعل ذلك على مسؤوليته الخاصة.