تحليل السوق اليومي

الدولار يعزز مكاسبه والذهب يستقر وسط حالة
من الاضطرابات السياسية

عزز الدولار من مكاسبه خلال تداولات يوم أمس مع استمرار حالة عدم اليقين بشأن الكشف عن تحرك الديمقراطيين في الكونغرس لمساءلة الرئيس دونالد ترامب وإمكانية عزله

وتراجعت الأسواق العالمية في أعقاب استمرار حالة القلق في اعقاب الشكوى المنبعثة من نافخ الصافرة المقدمة ضد ترامب والتي دفعت مجلس النواب الأمريكي للتحرك نحو إجراءات عزل الرئيس في ظل الحديث عن انتهاكه للدستور عبر تهديده لدولة اخري بقطع المساعدات العسكرية ان لم تخدمه في اغراضه الانتخابات بالتحقيق مع ابن منافسه من الحزب الديمقراطي جو بايدن.

واستمر مؤشر الدولار بالمكاسب خلال تداولات يوم أمس ملامسا مستويات 98.80 نقطة في نهاية تداولات يوم أمس والتي من المحتمل أن يحافظ عليها خلال نهاية الأسبوع

ساهمت تصريحات لوزير الخارجية الصيني في الحد من خسائر الأسواق المالية بعد حديثه عن قرب التوصل الى اتفاق تجاري وهو الامر الذي أكده الرئيس ترامب رغم فرض عقوبات على شركات الشحن الصينية بدعوى تعاملها مع شركات إيرانية.

استقر الذهب وسط حالة من عدم اليقين بشأن مستقبل السياسة في الولايات المتحدة ليواصل التحرك حول مستويات 1510 دولار امريكي

وتنامت المخاوف من الاضطرابات السياسية والتي طغت في تأثيرها على نبرة الرئيس الأمريكي الهادئة اتجاه الهدنة التجارية مع الصين.

واستمرت هيمنة حالة عدم اليقين على الأسواق في اعقاب الغموض الذي يكتنف المشهد البريطاني بشأن الانفصال عن الاتحاد الأوروبي في اعقاب فشل جونسون في سعيه الى تحقيق الانفصال بأي ثمن

في حين جاءت انباء استقالة أعضاء المركزي الأوروبي الالمان مثيرا للقلق في ظل معارضتهم الشديدة لنهج سياسة رئيس المركزي ماريو دراغي بالمضي قدما نحو برنامج تسهيل السندات والذي يبدأ مطلع نوفمبر بواقع 20 مليار يورو شهريا.

وتأتي استقالة الأعضاء قبل أيام من تولي كريستين لاغارد لرئاسة المركزي الأوروبي والتي من المحتمل أن تسير على خطى سابقها دراغي في سياسة التيسير الكمي من أجل دعم الاقتصاد وتحفيز النمو

ومن المحتمل ان يواصل المعدن الأصفر مكاسبه خلال الفترة المقبلة في ظل توجه البنوك المركزية الكبرى صوب تيسير سياستها النقدية، حيث ألمح محافظ بنك اليابان المركزي الى إمكانية توسيع سياسة التحفيز النقدي خلال الاجتماع المقبل جراء مخاوف من العجز عن الوصول الى هدف التضخم.

فريق تحليل أكتيف تريدس


 

 

 

تشكل المعلومات المقدمة بحوث استثمارية. لم يتم إعداد هذه المواد وفقاً للمتطلبات القانونية المصممة لتعزيز استقلالية أبحاث الاستثمار، ومنه فهي تعتبر مواد تسويقية.تم إعداد جميع المعلومات بواسطة ActivTrades PLC (“AT”) . لا تحتوي المعلومات على سجل أسعارAT ، أو عرض أو طلب للحصول على عملية في أي أداة مالية. لا يوجد أي تمثيل أو ضمان يتعلق بدقة أو اكتمال هذه المعلومات.لا تراعي أي مادة مقدمة الهدف الاستثماري والوضع المالي لأي شخص قد يتسلمها. الأداء السابق ليس مؤشراً موثوقاً للأداء المستقبلي. توفر AT خدمة التنفيذ فقط، وبالتالي أي شخص يعتمد على المعلومات المقدمة يفعل ذلك على مسؤوليته الخاصة.