Date: 26 فبراير 2019

فشل الدولار بالحفاظ على مستويات الافتتاح امام سلة من العملات فاقدا الزخم الصعودي في ظل التفاؤل بعقد صفقة تجارية بين الولايات المتحدة والصين.

ودفع التفاؤل بالتوصل الى اتفاق تجاري في ظل تأكيد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على تمديد الموعد النهائي لفرض التعريفات الجمركية الجديدة بواقع 200 مليار دولار امريكي الى توجه المستثمرين نحو الأسواق ذات المخاطر المرتفعة.

وجاء تراجع الدولار في ظل تداولات ضيقة مع ترقب الأسواق للشهادة النصف سنوية لرئيس الاحتياطي الفدرالي جيرول بأول امام الكونغرس والتي تنطلق اليوم امام مجلس أمام اللجنة المصرفية في مجلس الشيوخ من أجل اطلاعهم على حالة الاقتصاد الأمريكي.

وتحمل الشهادة في شقها الأول امام مجلس الشيوخ أهمية بالغة، حيث يتطلع المستثمرين للحصول على إشارات حول تغير رؤية الفدرالي في تعديل أسعار الفائدة بعد تعديلها نحو أربع مرات خلال العام الماضي.

ومن المحتمل أن يظهر بأول خلال شهادته عن الأسباب التي دفعت صناع السياسة النقدية للإحجام عن تعديل أسعار الفائدة وأن الفدرالي سوف يكون صبورا قبل التحرك بتعديلها مجددا ليراقب مدى تأثر الاقتصاد مع الأسعار الحالية.

ويتقرب مؤشر الدولار من مستويات 96 نقطة في ظل الضغوط التي يتعرض لها الدولار إثر التفاؤل بالمفاوضات التجارية وترقب شهادة رئيس الاحتياطي الفدرالي.

فشل الذهب في الحفاظ على الاستمرار في مكاسبه خلال تداولات بداية الأسبوع لينزلق عن مستويات الدعم 1330 دولار قليلا في ظل ارتفاع شهية المخاطرة وتوجه المستثمرين نحو الأسواق ذات المخاطر العالية.

ومن المحتمل ان تشكل شهادة رئيس الاحتياطي الفدرالي مفتاح التحركات على المعدن الثمين وتدفعه لتحقيق من المكاسب في ظل توجه الفدرالي نحو الإبقاء على أسعار الفائدة خلال العام الجاري.

تعافي اليورو مجددا مستفيدا من ضعف الدولار ليتحرك قرب مستويات 1.3070 مستفيدا من حالة التفاؤل التي تشهده الأسواق العالمية رغم الأرقام الاقتصادية الضعيفة التي اظهرتها المؤشرات الأوروبية مؤخرا.

فقدت أسعار النفط أكثر من ثلاثة بالمائة من قيمتها في مستهل تداولات الأسبوع في ظل تغريده للرئيس الأمريكي دونالد ترامب حذر فيها منظمة أوبك حول قدرة الاقتصاد العالمي لتحمل ارتفاعا كبيرا في الأسعار.

وتراجع الخام الأمريكي نحو مستويات 55 دولار في نهاية تداولات أمس فاقدا كل مكاسبه التي سجلها في مستهل الأسبوع في اعقاب تصريحات ترامب.

 

فريق تحليل اكتيف تريدس

 


لا تشكل المعلومات المقدمة بحوث استثمارية. لم يتم إعداد هذه المواد وفقاً للمتطلبات القانونية المصممة لتعزيز استقلالية أبحاث الاستثمار، ومنه فهي تعتبر مواد تسويقية.

تم إعداد جميع المعلومات بواسطة ActivTrades PLC (“AT”) . لا تحتوي المعلومات على سجل أسعارAT ، أو عرض أو طلب للحصول على عملية في أي أداة مالية. لا يوجد أي تمثيل أو ضمان يتعلق بدقة أو اكتمال هذه المعلومات.

لا تراعي أي مادة مقدمة الهدف الاستثماري والوضع المالي لأي شخص قد يتسلمها. الأداء السابق ليس مؤشراً موثوقاً للأداء المستقبلي. توفر AT خدمة التنفيذ فقط، وبالتالي أي شخص يعتمد على المعلومات المقدمة يفعل ذلك على مسؤوليته الخاصة.