Date: 24 أبريل 2019

واصل الدولار تحركاته الإيجابية قرب اعلى مستوياته في نحو ثلاثة أسابيع خلال تداولات يوم أمس مع انحسار تقلبات الأسعار واستعادة الطلب على الأصول الامريكية.

حيث تلقى الدولار دعما من ارتفاع العوائد على سندات الخزانة الامريكية لأجل عشر سنوات والتي سجلت اعلى مستوياتها في نحو شهر

ودفعت تصريحات للمستشار الاقتصادي للبيت الأبيض الى زيادة الطلب على العملة الخضراء بعدما صرح أن الولايات المتحدة والصين سوف تبرما اتفاقا تجارب لكن هناك العديد من القضايا يتعين تسويتها.

وحام مؤشر الدولار قرب اعلى مستوياته في نحو ثلاثة أسابيع حول مستويات 97.25 نقطة في انتظار مزيد من الأرقام الصادرة عن الاقتصاد الأمريكي لتبدد المخاوف السائدة بالتباطؤ.

حيث قفزت مبيعات المنازل الجديدة في الولايات المتحدة نحو اعلى مستوياتها في نحو عام ونصف خلال شهر مارس الماضي مدعومة بانخفاض الفائدة على الرهون العقارية.

وتترقب الأسواق في نهاية الأسبوع ارقام الاقتصاد الأمريكي خلال الربع الأول والتي من المحتمل أن تمثل مفتاح التداولات على الدولار الأمريكي.

عمقت أسعار الذهب من خسائرها بفعل مكاسب الدولار لتتجه نحو أدني مستوياتها في أربعة أشهر حول مستويات 1275 دولار.

وتعرض الذهب الى الضغط مع ارتفاع شهية المخاطرة في الأسواق وترقب المستثمرين بيانات هامة من الولايات المتحدة تتمثل في بيانات التضخم وأرقام الاقتصاد الأمريكي.

وسع اليورو من خسائره امام الدولار متأثرا بضعف ثقة المستهلكين في منطقة اليورو والتي تراجعت بعكس التوقعات بواقع 0.7% خلال الشهر الجاري.

وجاء التراجع نتيجة لتلويح الولايات المتحدة بفرض تعريفات جمركية جديدة على الواردات الأوروبية ليزيد من حاله القلق في الاقتصاد الأوروبي والذي تهيمن عليه المخاوف من الدخول في مرحلة الانكماش.

واتجه اليورو نحو مستويات 1.1220 مترقبا الإفصاح خلال تداولات اليوم عن مؤشر مناخ الاعمال في المانيا خلال الشهر الحالي والذي من المحتمل أن يمنح اليورو بعض المكاسب المحدودة في حال جاء بأفضل من التوقعات.

واصلت أسعار النفط مكاسبها في اعقاب القرار الأمريكي القاضي بإنهاء الإعفاءات الممنوحة من برنامج العقوبات المفروض على صادرات إيران النفطية لثماني حكومة بحلول الثاني من مايو القادم.

وقفز الخام الأمريكي اعلى مستويات 66 دولار للبرميل الواحد في ظل شكوى رسمية تقدمت بها وزارة الخارجية الصينية للولايات المتحدة بشأن العقوبات الامريكية وسط حالة من العلاقة التجارية المعقدة بين الجانبين.

وتعد الصين أكبر مشترِ للنفط الإيراني بمتوسط نحو نصف مليون برميل يوميا وقد نالت اعفاءاً خلال الستة أشهر الماضية من برنامج العقوبات الامريكية التي تهدف الى تقويض الدخل الإيراني من عائدات النفط من أجل احجامها عن التجارب الصاروخية والنووية.

 

فريق تحليل اكتيف تريدس


 

 

لا تشكل المعلومات المقدمة بحوث استثمارية. لم يتم إعداد هذه المواد وفقاً للمتطلبات القانونية المصممة لتعزيز استقلالية أبحاث الاستثمار، ومنه فهي تعتبر مواد تسويقية.

تم إعداد جميع المعلومات بواسطة ActivTrades PLC (“AT”) . لا تحتوي المعلومات على سجل أسعارAT ، أو عرض أو طلب للحصول على عملية في أي أداة مالية. لا يوجد أي تمثيل أو ضمان يتعلق بدقة أو اكتمال هذه المعلومات.

لا تراعي أي مادة مقدمة الهدف الاستثماري والوضع المالي لأي شخص قد يتسلمها. الأداء السابق ليس مؤشراً موثوقاً للأداء المستقبلي. توفر AT خدمة التنفيذ فقط، وبالتالي أي شخص يعتمد على المعلومات المقدمة يفعل ذلك على مسؤوليته الخاصة.