Date: 23 يوليو 2019

دفعت تصريحات أحد صناع السياسة النقدية البارزين الى إعادة المستثمرين تقييم توقعاتهم بشأن خفض أسعار الفائدة خلال نهاية الجاري بواقع 50 نقطة أساس.

حيث صرح رئيس بنك الاحتياطي الفدرالي في بوسطن إريك روزنغرين بأن البنوك المركزية الأخرى مثل المركزي الأوروبي وبنك الياباني المركزي قد يكون لها أسبابها لتخفيف سياستها النقدية بعكس الاقتصاد الأمريكي الذي ليس بحاجة الى التحفيز

وأضاف إريك في مقابلة تلفزيونية وهو الذي يعتبر أحد الصقور في مجلس صناع السياسة النقدية بالاحتياطي الفدرالي بأن لا يريد التخفيف إذا أن الاقتصاد الأمريكي يسير على ما يرام دون التخفيف.

وتلقى الدولار دعما من تصريحات إريك بعدما أعادت الأسواق تقيمها لتوقعات خفض أسعار الفائدة بنحو 50 نقطة أساس نهاية الشهر الجاري، في الوقت الذي لا زالت تحتفظ بتوقعاتها بخفض الأسعار بواقع 25 نقطة أساس.

ولامس مؤشر الدولار مستويات 97 نقطة خلال تداولات اليوم الأول من الأسبوع معوضا الخسائر التي سجلها في نهاية تداولات الأسبوع الماضي بفعل تصريحات من أعضاء الاحتياطي الفدرالي عززت التوقعات بخفض كبير في أسعار الفائدة.

استقرت أسعار الذهب خلال تداولات اليوم الأول حول مستويات 1425 دولار امريكي وسط تعافي الدولار في اعقاب تعليقات أحد صناع السياسة النقدية بالاحتياطي الفدرالي والتي حدت من التكهنات بشأن خفض كبير في أسعار الفائدة.

ومن المحتمل أن يواصل الذهب تحركاته الجانبية في ظل ترقب الأسواق قرارات البنوك المركزية الكبرى خلال الأسبوع الجاري والمقبل، في حين لا تزال الأنظار حول ازمة الناقلة البريطانية تثير قلق المستثمرين من انزلاق منطقة الشرق الأوسط لنزاع جديد.

حام اليورو حول مستويات الحاجز النفسي المتمثل في 1.12 امام الدولار الأمريكي وسط ترقب المستثمرين لقرار المركزي الأوروبي حول خططه المستقبلية لتيسير سياسته النقدية.

وحد من خسائر العملة الموحدة امام الدولار تزايد التوقعات بأن يتجه الاحتياطي الفدرالي لخفض أسعار الفائدة خلال العام الجاري بنحو 75 نقطة أساس بما يتماشى مع السياسة الميسرة التي من الممكن أن ينتجها المركزي الأوروبي خلال الفترة القادمة.

ومن المحتمل أن يواصل اليورو التحرك في نطاق ضيق مع ترقب انطلاق اجتماعات المركزي الأوروبي يوم غدا الأربعاء لمناقشة خطة التحفيز الجديدة والتي من المحتمل أن تشتمل على خفض في أسعار الفائدة وإطلاق برنامج شراء الأصول من جديد.

 

فريق تحليل اكتيف تريدس


 

 

تشكل المعلومات المقدمة بحوث استثمارية. لم يتم إعداد هذه المواد وفقاً للمتطلبات القانونية المصممة لتعزيز استقلالية أبحاث الاستثمار، ومنه فهي تعتبر مواد تسويقية.تم إعداد جميع المعلومات بواسطة ActivTrades PLC (“AT”) . لا تحتوي المعلومات على سجل أسعارAT ، أو عرض أو طلب للحصول على عملية في أي أداة مالية. لا يوجد أي تمثيل أو ضمان يتعلق بدقة أو اكتمال هذه المعلومات.لا تراعي أي مادة مقدمة الهدف الاستثماري والوضع المالي لأي شخص قد يتسلمها. الأداء السابق ليس مؤشراً موثوقاً للأداء المستقبلي. توفر AT خدمة التنفيذ فقط، وبالتالي أي شخص يعتمد على المعلومات المقدمة يفعل ذلك على مسؤوليته الخاصة.