تحليل السوق اليومي

أسعار النفط تتراجع مع تلاشي القلق والأسواق تترقب قرار الفدرالي

تراجعت أسعار النفط في وقت سابق من تداولات يوم أمس في اعقاب اعلان وزير الطاقة السعودي استعادة بلاده نصف الإنتاج الذي فقدته إثر الهجمات التي تعرضت لها السبت الماضي.

وتعهد الوزير بإيفاء المملكة بالتزاماتها العالمية عبر السحب من المخزونات لتلبية الاحتياجات اليومية من السوق العالمي.

وهوى الخام الأمريكي بنحو 6% بالمائة في نهاية تداولات يوم أمس في أعقاب تصريحات الوزير السعودي والتي أعلن عن استئناف نصف الإنتاج الذي تضرر جراء الهجمات.

ومن المحتمل أن تحافظ أسعار النفط على التحرك في نطاق ضيق في ظل احجام الولايات المتحدة عن رد عسكري ضد إيران بعدما استبق الرئيس ترامب الاحداث بتحميل السعودية مسؤولية أمنها بما في ذلك دفع المال.

تتجه الأنظار في وقت لاحق من اليوم صوب قرار الاحتياطي الفدرالي بشأن تحديد أسعار الفائدة والسياسية النقدية والتي من المحتمل أن تشهد خفضا بواقع 25 نقطة أساس لدعم وتحفيز النمو.

وتعرض الفدرالي على مدى الفترة الماضية الى انتقادات واسعه من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من أجل خفض أسعار الفائدة بوتيرة أسرع لدعم خطط أدارته التحفيزية.

وألقت الخلافات التجارية بضلالها على تحركات الفدرالي في ظل تدهور الأرقام الامريكية خلال الفترة الماضية إثر تزايد التوتر التجاري في اعقاب فرض المزيد من التعريفات الجمركية المتبادلة الولايات المتحدة والصين.

استقرت أسعار الذهب في نطاق جانبي حول مستويات 1510 دولار امريكي في ظل ترقب الأسواق قرار الاحتياطي الفدرالي الذي يختتم اجتماعاته اليوم.

ومن المحتمل أن يواصل الذهب التحرك في نطاق جانبي في ظل قراءة الأسواق توجه الفدرالي خفض أسعار الفائدة بنحو ربع نقطة مئوية والتي تأتي في ظل ظروف هي الأسوأ على الاقتصاد العالمي.

وعمق الدولار من خسائره امام سلة من العملات خلال تداولات يوم أمس بعدما قوضت المخاوف من تدخل عسكري من الولايات المتحدة ضد إيران في رد على الهجوم الذي استهدف منشآت السعودية.

تعافي اليورو امام الدولار قليلا مع تحول في شهية المخاطرة في نهاية تداولات يوم أمس بفعل تصريحات للوزير السعودي حول استرجاع نصف الإنتاج والتعويض من المخزونات.

ويتحرك اليورو حول مستويات 1.1070 امام الدولار بعد أقل من أسبوع على خفض المركزي الأوروبي أسعار الفائدة واعلانه عن برنامج لشراء الأصول مطلع شهر نوفمبر القادم.

فريق تحليل أكتيف تريدس


 

 

تشكل المعلومات المقدمة بحوث استثمارية. لم يتم إعداد هذه المواد وفقاً للمتطلبات القانونية المصممة لتعزيز استقلالية أبحاث الاستثمار، ومنه فهي تعتبر مواد تسويقية.تم إعداد جميع المعلومات بواسطة ActivTrades PLC (“AT”) . لا تحتوي المعلومات على سجل أسعارAT ، أو عرض أو طلب للحصول على عملية في أي أداة مالية. لا يوجد أي تمثيل أو ضمان يتعلق بدقة أو اكتمال هذه المعلومات.لا تراعي أي مادة مقدمة الهدف الاستثماري والوضع المالي لأي شخص قد يتسلمها. الأداء السابق ليس مؤشراً موثوقاً للأداء المستقبلي. توفر AT خدمة التنفيذ فقط، وبالتالي أي شخص يعتمد على المعلومات المقدمة يفعل ذلك على مسؤوليته الخاصة.