Date: 17 مايو 2019

عزز الدولار من مكاسبه امام سلة من العملات مدعوما بأرقام اقتصادية إيجابية عززت التوقعات بمواصلة نشاط النمو رغم تبعات الخلاف التجاري بين الولايات المتحدة والصين.

وتلقى الدولار دعما من زيادة في نشاط بناء المنازل بالولايات المتحدة بوتيرة تجاوزت التوقعات خلال شهر ابريل بالإضافة الى تجدد المخاوف من النزاع التجاري والذي عزز الطلب على العملة الخضراء كملاذ آمن.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب صرح في وقت سابق أن الولايات المتحدة كانت في المكان الصحيح وهي اعتاب فرض المزيد من التعريفات الجمركية على الواردات الصينية مشيرا الى أن تذهب الصين نحو توقيع اتفاق تجاري مع الولايات المتحدة في اعقاب التعريفات الأخيرة والتي قدرت ب 200 مليار دولار امريكي.

واشعلت هذه الخطوة المخاوف لدى المستثمرين في الوقت الذي لوحت فيه بكين بالرد على الإجراءات الحمائية بفرض تعريفات جمركية جديدة مما دفع الى تقلبات في الأسواق الناشئة وعززت الطلب على عملات الملاذ الامن.

وعزز مؤشر الدولار من مكاسبه امام سلة من العملات نحو مستويات 96.60 نقطة في انتظار المزيد من الأرقام الاقتصادية في وقت لاحق من اليوم.

استقر الذهب خلال تداولات الصباح بعدما سجل اسوء خسارة يومية في نحو شهر خلال تداولات يوم أمس مع تعافي الدولار وتزايد شهية المخاطرة بفضل بيانات أمريكية إيجابية.

وتراجع المعدن الأصفر نحو مستويات 1286 دولار امريكي في اعقاب التعافي الذي حققته العملة الخضراء ونتائج الشركات الإيجابية التي عززت قوة الاقتصاد الأمريكي.

وطغى تأثير المخاوف التجارية على التوتر الأمني في الشرق الأوسط ليستفيد الدولار من الطلب عليه باعتباره ملاذا آمنا رغم النزاع التجاري ليضغط على تحركات المعدن الأصفر والذي من المحتمل أن يواصل التحرك في نطاق جانبي ليس بعيدا عن مستويات الحاجز النفسي 1300 دولار.

واصلت أسعار النفط مكاسبها مضيفا أكثر من واحد بالمائة خلال تداولات يوم أمس ومواصلة المكاسب خلال تداولات الصباح مع تصاعد التوتر الأمني في الشرق الأوسط في اعقاب قيام التحالف الذي تقوده السعودي بشن ضربات جوية انتقاما من الهجوم الذي تعرضت لها مرافقها النفطية في وقت سابق.

وتتهم السعودية إيران بتدبير الهجوم ودعم جماعة أنصار الحوثي في اليمن لتهديد امن الطاقة العالمي في الوقت الذي يشهد فيه الشرق الأوسط أكبر توتر منذ حرب الخليج الثانية مع أرسل الولايات المتحدة حاملة الطائرات وسفن حربية ورفع أهبة الاستعداد.

وتجاوز الخام الأمريكي مستويات 63 دولار بفعل التوتر الأمني متجاهلا ارتفاع المخزونات الامريكية والتي أظهرت إمكانية تعويض النقص الذي قد يحدث في الأسواق من انحسار النفط الإيراني.

فريق تحليل اكتيف تريدس


تشكل المعلومات المقدمة بحوث استثمارية. لم يتم إعداد هذه المواد وفقاً للمتطلبات القانونية المصممة لتعزيز استقلالية أبحاث الاستثمار، ومنه فهي تعتبر مواد تسويقية.

تم إعداد جميع المعلومات بواسطة ActivTrades PLC (“AT”) . لا تحتوي المعلومات على سجل أسعارAT ، أو عرض أو طلب للحصول على عملية في أي أداة مالية. لا يوجد أي تمثيل أو ضمان يتعلق بدقة أو اكتمال هذه المعلومات.

لا تراعي أي مادة مقدمة الهدف الاستثماري والوضع المالي لأي شخص قد يتسلمها. الأداء السابق ليس مؤشراً موثوقاً للأداء المستقبلي. توفر AT خدمة التنفيذ فقط، وبالتالي أي شخص يعتمد على المعلومات المقدمة يفعل ذلك على مسؤوليته الخاصة.