Date: 17 أبريل 2019

عمق الذهب خسائره خلال تداولات يوم أمس متراجعا نحو أدني مستوياته خلال العام الجاري بعدما عززت جملة من الأرقام الاقتصادية الإيجابية على تحركات المعدن الأصفر.

ودفع استعادة الدولار لتعافيه المعدن الثمين الى تعميق خسائره التي اقتربت من واحد بالمائة خلال تداولات يوم أمس مع استمرار نتائج الشركات والتي عززت شهية المخاطرة ودفعت المستثمرين للنزوح عن اقتناء المعدن الثمين الذي لا يدر عائدا.

وتراجع الذهب نحو مستويات 1280 دولار في وقت سابق في حين من المحتمل أن تتزايد الضغوط عليه خلال تداولات نهاية الأسبوع في ظل موسم افصاح الشركات بالإضافة لترقب ارقام الاقتصاد الصيني والتي من المحتمل أن تأتي متماشية مع التوقعات.

ودفع توجه المستثمرين نحو الاقبال على الأصول عالية المخاطر والتوجه الى أسواق الأسهم في ظل نتائج اعمال تفوق التوقعات أعلنتها شركات عملاقة في قطاع الرعاية الصحية بالإضافة الى البيانات الصينية الإيجابية وتحسن المعنويات في المانيا

فشل اليورو بالاحتفاظ طويلا بمكاسبه امام الدولار حول مستويات 1.13 ليتخلى عنها في نهاية تداولات يوم أمس مع استعادة الدولار التعافي امام سلة من العملات.

وكان اليورو تلقى دعما في وقت سابق من تداولات يوم أمس من ارتفاع مؤشر ثقة الاعمال الألماني خلال الشهر الحالي بوتيرة فاقت التوقعات، لكن العملة الموحدة تجاهلت الأرقام مع تعافي الدولار.

ويتحرك اليورو حول مستويات 1.1280 امام الدولار في انتظار مزيد من الأرقام والافصاح من الشركات للإعلان عن نتائجها الفصلية خلال الربع الأول بما يعزز شهية المخاطرة ويدعم العملة الموحدة قليلا.

قفزت أسعار النفط بنحو واحد بالمائة مع تواصل الاشتباكات المسلحة في العاصمة الليبية طرابلس والتي تثير المخاوف من توقف الامدادات في الوقت الذي تتراجع فيه الصادرات من إيران وفنزويلا.

وحام الخام الأمريكي جول مستويات 64 دولار مدعوما بالمخاوف التي تهدد سلامة الامدادات بشأن القتال في ليبيا والأرقام الصينية الإيجابية.

وتلقى النفط دعما إضافيا من بيانات معهد البترول الأمريكي والتي اشارت الى انخفاض الأسبوع الماضي بصورة مفاجئة.

فريق تحليل اكتيف تريدس


لا تشكل المعلومات المقدمة بحوث استثمارية. لم يتم إعداد هذه المواد وفقاً للمتطلبات القانونية المصممة لتعزيز استقلالية أبحاث الاستثمار، ومنه فهي تعتبر مواد تسويقية.

تم إعداد جميع المعلومات بواسطة ActivTrades PLC (“AT”) . لا تحتوي المعلومات على سجل أسعارAT ، أو عرض أو طلب للحصول على عملية في أي أداة مالية. لا يوجد أي تمثيل أو ضمان يتعلق بدقة أو اكتمال هذه المعلومات.

لا تراعي أي مادة مقدمة الهدف الاستثماري والوضع المالي لأي شخص قد يتسلمها. الأداء السابق ليس مؤشراً موثوقاً للأداء المستقبلي. توفر AT خدمة التنفيذ فقط، وبالتالي أي شخص يعتمد على المعلومات المقدمة يفعل ذلك على مسؤوليته الخاصة.