Date: 16 مايو 2019

أشعل قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بوضع شركة الاتصالات الصينية هواوي على القائمة السوداء المخاوف التجارية من جديد بين الولايات المتحدة والصين.

وجاء قرار الرئيس الأمريكي بوضع الشركة الصينية على قائمة الكيانات الخاصة التي تمنع الشركة الحصول على مكونات وتكنولوجيا أمريكية دون موافقة حكومية من الولايات المتحدة.

وقال وزير التجارة الأمريكي ويلبور روس أن قرار الرئيس ترامب يهدف الى منع استخدام كيانات يملكها أجانب للتكنولوجيا الامريكية بما يتعارض مع الامن القومي الأمريكي او مصالح السياسة الخارجية.

ووقع الرئيس ترامب امر تنفيذيا يمنع الشركات الامريكية من استخدام معدات اتصالات تصنعها شركات يعتقد انها تشكل خطرا على الامن القومي الأمريكي.

واعادت القرارات الامريكية المخاوف الى الأسواق لتدفع بنزوح المستثمرين عن أحد المخاطر والتوجه نحو الملاذ الامن.

وفشل الدولار في تحقيق مكاسب تذكر امام سلة من العملات في ظل تراجع انتاج المصانع الامريكية والذي جاء على عكس التوقعات بفعل انخفاض انتاج السيارات في أشاره على تباطؤ الاقتصاد مع تصاعد التوتر التجاري مع الصين.

واظهر مؤشر نيويورك للصناعات التحويلية تراجعا بواقع 0.5% خلال الشهر الماضي في الوقت الذي تراجعت فيه مبيعات التجزئة بواقع 0.2%
تماسك الذهب حول مستويات الحاجز النفسي المتمثلة في 1300 دولار امريكي ليواصل التحرك في نطاق ضيق مع فرض واشنطن عقوبات على شركة هواوي عملاقة التكنولوجية الصينية مما قلص التفاؤل بشأن إمكانية التوصل الى اتفاق تجارين بين أكبر اقتصاديين في العالم.

ومن المحتمل أن يواصل المعدن الثمين تحركاته الجانبية حول مستويات 1300 دولار في ظل الحديث عن جولة مفاوضات تجارية جديدة تجمع الجانبين في الوقت الذي يتزايد التوتر في الشرق الأوسط في اعقاب تلويح إيران بالانسحاب من بنود الاتفاق النووي الموقع عام 2015.

واصل الإسترليني تعميق خسائره امام الدولار متجها نحو مستويات 1.2830 خلال تداولات الصباح مع تعثر المفاوضات بين الأحزاب حول خطة الانسحاب من الاتحاد الأوروبي.

وتعرض الإسترليني لخسائر حادة منذ مطلع الأسبوع الجاري في تصريحات لنائب زعيم حزب العالم جون ماكدونيل بأن المحادثات على حافة الانهيار
ومن المحتمل أن يدفع فشل ماي في تمرير خطتها امام البرلمان على خسائر أوسع في العملة البريطانية وسط حالة من عدم اليقين التي تهيمن على المشهد البريطاني في اعقاب تأجيل الانفصال لمدة ستة أشهر إضافية.

واصلت أسعار النفط مكاسبها خلال تداولات الصباح للجلسة الثالثة على التوالي في ظل المخاوف من تعثر الامدادات في الشرق الأوسط بفعل التوتر الأمني بين الولايات المتحدة وإيران.

وقفز الخام الأمريكي نحو مستويات 62.50 دولار بعدما طغت التوترات الأمنية في الشرق الأوسط على ارتفاع المخزونات الامريكية والتي تجاوزت التوقعات.

فريق تحليل اكتيف تريدس

 


 

 

تشكل المعلومات المقدمة بحوث استثمارية. لم يتم إعداد هذه المواد وفقاً للمتطلبات القانونية المصممة لتعزيز استقلالية أبحاث الاستثمار، ومنه فهي تعتبر مواد تسويقية.

تم إعداد جميع المعلومات بواسطة ActivTrades PLC (“AT”) . لا تحتوي المعلومات على سجل أسعارAT ، أو عرض أو طلب للحصول على عملية في أي أداة مالية. لا يوجد أي تمثيل أو ضمان يتعلق بدقة أو اكتمال هذه المعلومات.

لا تراعي أي مادة مقدمة الهدف الاستثماري والوضع المالي لأي شخص قد يتسلمها. الأداء السابق ليس مؤشراً موثوقاً للأداء المستقبلي. توفر AT خدمة التنفيذ فقط، وبالتالي أي شخص يعتمد على المعلومات المقدمة يفعل ذلك على مسؤوليته الخاصة.