Date: 14 مايو 2019

استقر الدولار خلال تداولات اليوم من الأسبوع امام سلة من العملات الرئيسية على الرغم من تسجيله اعلى مستوياته مقابل اليوان الصيني والذي تعرض لضغوط كبيرة جراء التعريفات الجمركية الامريكية الأخيرة والتي دخلت حيز التنفيذ يوم الجمعة الماضي.

وأعاد فتح أبواب الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين الطريق امام التكهنات من تراجع العملة الصينية في ظل تأثر الاقتصاد الصيني من حزمة التعريفات الأخيرة والتي هددت بكين بالرد بالمثل عليها.

حيث عقبت الحكومة الصينية على تهديد الرئيس الأمريكي بعدم قبول أي اجراء مقابل وانتقامي على التعريفات الأخيرة الذي فرضته ادارته يوم الجمعة الماضية، بعزم بكين على فرض رسوم جمركية على واردات الولايات المتحدة بنحو 60 مليار دولار امريكي.

ويدفع الاجراء الصيني الى تصاعد التوتر التجاري بين أكبر اقتصادين في العالم بما يثير المزيد من المخاوف حول تباطؤ قد يشهده الاقتصاد العالمي كان قد خفتت ملامحه خلال الفترة الماضية جراء تحسن الأرقام الاقتصادية في كل من البلدين في اعقاب الهدنة التجارية التي توصل اليها الجانبين مطلع العام الجاري.

وحام مؤشر الدولار حول مستويات الافتتاح بواقع 97.15 نقطة امام سلة من العملات في ظل ترقب حول دخول الإجراءات الصينية حيز التنفيذ وترقب رد الولايات المتحدة وإمكانية تفعيل الحزمة الأخيرة من التعريفات الجمركية بنحو 325 مليار دولار امريكي والتي تشمل جميع المنتجات الصينية الواردة للولايات المتحدة.

دفعت التصريحات الصينية بفرض تعريفات جمركية على المنتجات الامريكية الى نزوح المستثمرين عن أحد المخاطر والتوجه نحو الملاذ الامن.

وقفز الذهب اعلى مستويات الحاجز النفسي حول 1300 دولار امريكي في نهاية تداولات يوم أمس مسجلا أفضل أداء يومي له في نحو ثلاثة أشهر.

وكان الذهب قد بدأ تداولات الأسبوع على تراجع نحو مستويات 1281 دولار بفعل متأثرا بضعف اليوان الصيني والذي تأثر من تصاعد الخلاف التجاري وهو ما قوض الطلب على المعدن الثمين من أكبر مشترِ في العالم.

تباين أداء أسعار النفط خلال تداولات يوم أمس بفعل المخاوف من تباطؤ في الطلب العالمي مع تصاعد التوتر التجاري بين الولايات المتحدة والصين وبين التوتر الجيوسياسي في الشرق الأوسط.

وكان وزير النفط السعودي قد أعلن في وقت سابق عن تعرض ناقلتين نفط سعوديتين للهجوم في المياه الاقتصادية الإماراتية مما عزز المخاوف من سلامة الامدادات.

وحام الخام الأمريكي حول مستويات 61 دولار بعدما طغت التوترات التجارية على التوترات الجيوسياسية في الشرق الاوسط.

 

فريق تحليل اكتيف تريدس

 

 


 

 

 

 

تشكل المعلومات المقدمة بحوث استثمارية. لم يتم إعداد هذه المواد وفقاً للمتطلبات القانونية المصممة لتعزيز استقلالية أبحاث الاستثمار، ومنه فهي تعتبر مواد تسويقية.

تم إعداد جميع المعلومات بواسطة ActivTrades PLC (“AT”) . لا تحتوي المعلومات على سجل أسعارAT ، أو عرض أو طلب للحصول على عملية في أي أداة مالية. لا يوجد أي تمثيل أو ضمان يتعلق بدقة أو اكتمال هذه المعلومات.

لا تراعي أي مادة مقدمة الهدف الاستثماري والوضع المالي لأي شخص قد يتسلمها. الأداء السابق ليس مؤشراً موثوقاً للأداء المستقبلي. توفر AT خدمة التنفيذ فقط، وبالتالي أي شخص يعتمد على المعلومات المقدمة يفعل ذلك على مسؤوليته الخاصة.