تحليل السوق اليومي

الأسواق تتنظر أسبوع حافل بالتصريحات والأرقام الاقتصادية

تترقب الأسواق هذا الأسبوع احداث حافلة من المحتمل أن تؤثر في تحركاتها بدءا من حديث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والشهادة النصف سنوية لرئيس الاحتياطي الفدرالي جيروم باول امام الكونغرس مرورا بأرقام التضخم الأمريكية وأرقام الاقتصاد الأوروبي والعطلة الصينية
ويتطلع المستثمرين عن كثب لتصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والتي يلقيها امام النادي الاقتصادي في نيويورك للحصول على مزيد من الإيضاحات بشأن قرب التوصل الى اتفاق تجاري مع الصين.
وكان الرئيس ترامب قد صرح في وقت سابق بعدم توصل الجانبين الى اتفاق بشأن الغاء التعريفات الجمركية بينهما مثلما صرح مسؤولون صينيون سابقا، لتعود الأسواق الى حالة عدم اليقين من جدا بعدما سادت حالة من التفاؤل بشأن قرب انتهاء الحرب التجارية المندلعة منذ 16 شهرا وأضرت بأفاق الاقتصاد العالمي.
كان الدولار قد سجل تعافي في نهاية تداولات الأسبوع مع نزوح المستثمرين عن التوجه الى الملاذ الامن في ظل التفاؤل بشأن التوصل الى اتفاق تجاري في مرحلته الأولى.
وقفز مؤشر الدولار نحو اعلى مستوياته في ثلاثة أسابيع متجاوزا 98 نقطة وسط تخلي المستثمرين عن اقتناء عملات ذات العائد المرتفع وارتفاع شهية المخاطرة.
من جانب أخر يترقب المستثمرين الشهادة النصف سنوية لرئيس الاحتياطي الفدرالي جيروم بأول امام الكونغرس والتي تنقسم الى شقين، الأول امام اللجنة الاقتصادية للكونغرس للحديث عن الاقتصاد والتضخم وتعطيل خطط التحفيز النقدي بعد الخفض الثالث الذي قام به الفدرالي في أسعار الفائدة خلال العام الجاري.
ويستكمل بأول شهادته امام لجنة الميزانية التابعة لمجلس النواب يوم الخميس والتي لا تحمل أهمية كبرى في ظل ترقب المستثمرين لأرقام التضخم في وقت سابق
استقر الذهب في مستهل تداولات الأسبوع قرب أدني مستوياته في نحو ثلاثة أشهر في أعقاب الخسائر الكبيرة التي سجلها الأسبوع الماضي.
وكان الذهب فقد أكثر من ثلاثة بالمائة من قيمته خلال تداولات الأسبوع الماضي متحركا حول مستويات 1460 دولار بعدما سجل اسوء موجة خسارة أسبوع في نحو ثلاثة أعوام
ومن غير المحتمل أن يستعد الذهب تعافيه خلال الأسبوع الجاري في ظل تباين التصريحات والانباء بشأن التوصل الى اتفاق تجاري بين الولايات المتحدة والصين بشأن صراعهما التجاري.

فريق تحليل اكتيف تريدس


 

 

تشكل المعلومات المقدمة بحوث استثمارية. لم يتم إعداد هذه المواد وفقاً للمتطلبات القانونية المصممة لتعزيز استقلالية أبحاث الاستثمار، ومنه فهي تعتبر مواد تسويقية.تم إعداد جميع المعلومات بواسطة ActivTrades PLC (“AT”) . لا تحتوي المعلومات على سجل أسعارAT ، أو عرض أو طلب للحصول على عملية في أي أداة مالية. لا يوجد أي تمثيل أو ضمان يتعلق بدقة أو اكتمال هذه المعلومات.لا تراعي أي مادة مقدمة الهدف الاستثماري والوضع المالي لأي شخص قد يتسلمها. الأداء السابق ليس مؤشراً موثوقاً للأداء المستقبلي. توفر AT خدمة التنفيذ فقط، وبالتالي أي شخص يعتمد على المعلومات المقدمة يفعل ذلك على مسؤوليته الخاصة.