Date: 11 سبتمبر 2019

انزلق الذهب عن مستويات الحاجز النفسي للمتداولين في أعقاب تراجع دام لأربعة جلسات متتالية في أعقاب ارتفاع شهية المخاطرة وتفاؤل حذر من المفاوضات التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

ويتجه المعدن الأصفر لتكوين قاع جديد حول مستويات الحاجز النفسي المتمثلة في 1500 دولار امريكي بعدما تراجع دونها بقليل حول مستويات 1494 دولار امريكي متراجعا بنحو أربعة بالمائة من اعلى مستوياته في نحو ستة أعوام.

ومن المحتمل أن تدفع البيانات الهزيلة القادمة من الصين والتي جاءت على شكل انكماش في الصادرات وهبوط أسعار المنتجين نحو أدني مستوياته في ثلاثة أعوام خلال الشهر الماضي، ليظهر مدى العقبات التي يواجها الاقتصاد الصيني من جراء فرض التعريفات الجمركية على صادراته للولايات المتحدة والتي يعتمد عليها السوق بشكل كبير.

ويتحضر المستثمرين لقرار الاحتياطي الفدرالي الأسبوع المقبل وقرار المركزي الأوروبي يوم غدا الخميس عبر عمليات جني الأرباح لبناء مراكز جديدة طويلة الأمد من المحتمل أن تستهدف مستويات 2000 دولار.

حيث من المحتمل أن يخفض المركزي الأوروبي أسعار الفائدة ويتجه نحو العودة لبرنامج شراء الأصول بنحو 30 مليار دولار وسط تباطؤ النمو الاقتصادي، في حين من المحتمل أن يتجه الاحتياطي الفدرالي الى سياسة خفض الأسعار تدريجيا.

من جانبه استقر مؤشر الدولار دون تغير يذكر امام سلة من العملات حول مستويات 98.25 نقطة في ظل ترقب المستثمرين قرارات البنوك المركزية والتفاؤل الحذر بالمفاوضات التجارية.

استقر الإسترليني امام الدولار حول مستويات 1.2350 في أعقاب تصويت البرلمان البريطاني على رفض انعقاد انتخابات مبكرة قبل مغادرة الاتحاد الأوروبي نهاية الشهر المقبل.

ووجه البرلمان صفعة جديدة لرئيس الوزراء بوريس جونسون في أقل من أسبوع بعدما ألزمه بطلب تأجيل الانفصال ليتبع ذلك برفض إجراءات الانتخابات المبكرة.

ومن المحتمل أن يواصل جونسون سعيه نحو الانفصال عن الاتحاد الأوروبي بأي ثمن وسط تضاؤل احتمالات الانفصال دون أتفاق عن الاتحاد الأوروبي

قلصت أسعار النفط من مكاسبه بعدما أقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مستشار الامن القومي جون بولتون مهندس العقوبات على إيران والتي قوضت العقوبات الامريكية نحو 80% من صادراتها.

ويأتي التراجع في الأسعار بفعل التفاؤل الحذر الذي من الممكن ان يتبع هذه الخطوة بفتح افق جديدة للحوار حول برنامج إيران النووي والذي انسحبت منه الولايات المتحدة وخفض العقوبات بعد إزاحة بولتون عن المشهد.

فريق تحليل أكتيف تريدس


 

 

تشكل المعلومات المقدمة بحوث استثمارية. لم يتم إعداد هذه المواد وفقاً للمتطلبات القانونية المصممة لتعزيز استقلالية أبحاث الاستثمار، ومنه فهي تعتبر مواد تسويقية.تم إعداد جميع المعلومات بواسطة ActivTrades PLC (“AT”) . لا تحتوي المعلومات على سجل أسعارAT ، أو عرض أو طلب للحصول على عملية في أي أداة مالية. لا يوجد أي تمثيل أو ضمان يتعلق بدقة أو اكتمال هذه المعلومات.لا تراعي أي مادة مقدمة الهدف الاستثماري والوضع المالي لأي شخص قد يتسلمها. الأداء السابق ليس مؤشراً موثوقاً للأداء المستقبلي. توفر AT خدمة التنفيذ فقط، وبالتالي أي شخص يعتمد على المعلومات المقدمة يفعل ذلك على مسؤوليته الخاصة.