Date: 11 يونيو 2019

استقرت أسعار الذهب خلال تداولات الصباح في اعقاب تخليها عن ذروة مكاسبها لتفقد نحو واحد بالمائة من المكاسب في مطلع تداولات الأسبوع بفعل الاتفاق بين الولايات المتحدة والمكسيك ودفع واشنطن للتخلي عن خططها بفرض تعريفات جمركية على جارتها.

ونجح الذهب في الاستقرار اعلى مستويات الدعم النفسي التي تمثلها نقطة 1330 دولار امريكي في نهاية تداولات يوم أمس في ظل استمرار حالة القلق من النزاع المستمر بين الولايات المتحدة والصين بشأن حرية التجارة.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد لوح مجددا بتنفيذ التعريفات الجمركية على المكسيك في حال لم يمرر المشرعون المكسيكيون الاتفاق الموقع مع الحكومة الامريكية والذي سوف يجري الإفصاح عنه لاحقا

ومن المحتمل أن يواصل الذهب التحرك الجانبي خلال تداولات يوم مع تعافي الأسواق العالمية في اعقاب الاتفاق بين الولايات المتحدة والمكسيك مما حد من الطلب على الملاذ الامن

ولا يزال الذهب يتلقى دعما من تزايد التوقعات بشأن أن يتحرك الاحتياطي الفدرالي نحو خفض أسعار الفائدة خلال العام الجاري بفعل الأرقام الضعيفة التي صدرت من الاقتصاد الأمريكي مؤخرا.

حيث أطاحت ارقام سوق العمل الأمريكي بالدولار في نهاية تداولات الأسبوع الماضي بعدما سجل سوق العمل أداء أضعف من التوقعات ومن المتوسط الذي حدده الفدرالي لمواكبة نمو السكان لسن سوق العمل.

وفشل مؤشر الدولار في العودة نحو مستويات 97 نقطة امام سلة من العملات مع استمرار القلق حيال النشاط الاقتصادي في الولايات المتحدة وتحول نظرة الفدرالي من سياسة التحلي بالصبر الى حسب ما تقتضي الحاجة.

تخلي الجنيه الإسترليني عن مستويات 1.27 امام الدولار مع انكماش الاقتصاد البريطاني بشكل حاد خلال شهر ابريل الماضي متأثرا بأكبر تراجع في انتاج السيارات في ظل حالة عدم اليقين من الانسحاب الذي كان مقرر نهاية مارس الماضي.

وكانت الحكومة البريطانية قد أرجت الانفصال حتى نهاية أكتوبر المقبل، لكن التأجيل الذي جاء قبل أيام قليلة من الموعد الرسمي كان قد سبقه اعلان العديد من مصنعي السيارات عن خطط اغلاق تحسبنا للاضطرابات في الأسواق.

ومن المحتمل أن تتواصل الضغوط على العملة البريطانية في ظل حالة عدم اليقين الذي تشهده بريطانيا في اعقاب استقالة رئيسة الوزراء تريزا ماي وتعثر الاجماع على خطة من الأحزاب للانسحاب من الاتحاد بشكل سلس.

فشلت أسعار النفط في الاحتفاظ بالمكاسب المبكرة التي سجلتها في مستهل تداولات الأسبوع لتفقد أكثر من واحد بالمائة من قيمتها في نهاية تداولات أمس مع استمرار التوتر التجاري بين الولايات المتحدة والصين.

ودفع عدم اتفاق السعودية وروسيا على تمديد الاتفاق لخفض الإنتاج الى تراجع الخام الأمريكي نحو مستويات 53.50 دولار

فريق تحليل اكتيف تريدس


تشكل المعلومات المقدمة بحوث استثمارية. لم يتم إعداد هذه المواد وفقاً للمتطلبات القانونية المصممة لتعزيز استقلالية أبحاث الاستثمار، ومنه فهي تعتبر مواد تسويقية.

تم إعداد جميع المعلومات بواسطة ActivTrades PLC (“AT”) . لا تحتوي المعلومات على سجل أسعارAT ، أو عرض أو طلب للحصول على عملية في أي أداة مالية. لا يوجد أي تمثيل أو ضمان يتعلق بدقة أو اكتمال هذه المعلومات.

لا تراعي أي مادة مقدمة الهدف الاستثماري والوضع المالي لأي شخص قد يتسلمها. الأداء السابق ليس مؤشراً موثوقاً للأداء المستقبلي. توفر AT خدمة التنفيذ فقط، وبالتالي أي شخص يعتمد على المعلومات المقدمة يفعل ذلك على مسؤوليته الخاصة.