Date: 10 يونيو 2019

فقد الذهب أكثر من واحد بالمائة من قيمته خلال مستهل تداولات الأسبوع متأثرا بالاتفاق الذي عقدته الولايات المتحدة والمكسيك من أجل تفادي حرب تجارية كانت قد عززت الطلب على المعدن الأصفر الذي يعد ملاذا آمنا.
وأبرمت الولايات المتحدة والمكسيك في وقت متأخر من الجمعة اتفاقا يقضي بموافقة الأخيرة على توسيع سريع لبرنامج لجوء مثير للجدل ونشر قوات امنية لكبح تدفق المهاجرين غير الشرعيين من أمريكا الوسطى للولايات المتحدة.
ودافع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ضد منتقدي الاتفاق بعدم وجود التزامات جديدة لمنح تدفق المهاجرين مشيرا أن الاتفاق سوف يحمي المصالح الامريكية
وتخلت الولايات المتحدة بموجب الاتفاق عن تهديدها بفرض رسوم جمركية على المكسيك، لتدفع المستثمرين الى الحد من طلب الملاذ الامن
وفقد الذهب ذروته في 14 شهرا خلال تداولات الصباح ليتراجع نحو مستويات الدعم 1330 دولار مترقبا مزيدا من التطورات التجارية بين الولايات المتحدة والصين والتي تسببت في اثار سلبية على الاقتصاد الأمريكي وكانت اخرها ضعف ارقام سوق العمل الأمريكي.
حيث هوى الدولار نحو أدني مستويات في شهرين ونصف متأثرا بضعف ارقام سوق العمل والذي سجلت نموا بواقع 75 ألف وظيفة خلال شهر مايو.
وجاءت القراءة بأضعف من مستوى 100 ألف وظيفة وهو المتوسط المطلوب شهريا لمواكبة النمو في عدد السكان الذين هم في سن العمل مما يزيد الضغوط على التحرك من الاحتياطي الفدرالي لخفض أسعار الفائدة.
وأظهرت أرقام الوظائف فقدان الزخم في النشاط الاقتصادي لتعزز التكهنات بتحرك وشيك للاحتياطي الفدرالي لتعديل الأوضاع عبر خفض أسعار الفائدة ودعم الاقتصاد.
تعافت أسعار النفط خلال بداية تداولات الأسبوع مستفيدا من تصريحات سعودية حول استمرار منظمة البلدان المصدرة للنفط أوبك وروسيا بتقييد الامدادات عند المستويات الحالية من اجل دعم الأسعار.
وعزز من مكاسب الخام الأمريكي سحب واشنطن التهديد بفرض رسوم جمركية على جارتها المكسيك في اعقاب التوصل الى اتفاق يقضي بتوسيع نشاط المكسيك للقضاء على الهجرة الغير شرعية المتدفقة الى الولايات المتحدة.
ودفع الاتفاق والتصريحات السعودية الى استقرار الخام الأمريكي اعلى مستويات 54 دولار في الوقت الذي يترقب فيه المستثمرين تبعات النزاع التجاري بين الصين والولايات المتحدة

 فريق تحليل اكتيف تريدس


 

 

تشكل المعلومات المقدمة بحوث استثمارية. لم يتم إعداد هذه المواد وفقاً للمتطلبات القانونية المصممة لتعزيز استقلالية أبحاث الاستثمار، ومنه فهي تعتبر مواد تسويقية.

تم إعداد جميع المعلومات بواسطة ActivTrades PLC (“AT”) . لا تحتوي المعلومات على سجل أسعارAT ، أو عرض أو طلب للحصول على عملية في أي أداة مالية. لا يوجد أي تمثيل أو ضمان يتعلق بدقة أو اكتمال هذه المعلومات.

فريق تحليل اكتيف تريدس

لا تراعي أي مادة مقدمة الهدف الاستثماري والوضع المالي لأي شخص قد يتسلمها. الأداء السابق ليس مؤشراً موثوقاً للأداء المستقبلي. توفر AT خدمة التنفيذ فقط، وبالتالي أي شخص يعتمد على المعلومات المقدمة يفعل ذلك على مسؤوليته الخاصة