Date: 10 أبريل 2019

استقر الدولار خلال تداولات الصباح بعدما تلقى دعما من تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد بشأن فتح جبهة جديدة في الحرب التجارية للولايات المتحدة مع الاتحاد الأوروبي

ولوح ترامب بفرض رسوم جمركية على الواردات الأوروبية بقيمة 11 مليار دولار لتعويض الولايات المتحدة عن الضرر المزعوم والذي لحق بشركة بيوينغ لتصنيع الطائرات بفعل اعانات غير عادلة تتلقاها الشركة الأوروبية ايرباص.

ودفعت حالة المخاوف الى عودة المستثمرين نحو العملة الخضراء للتحوط من مخاطر نزاع تجاري قد يندلع مع الاتحاد الأوروبي في الوقت الذي تعاني فيه الشركات الأوروبية من تبعات النزاع التجاري.

واستقر مؤشر الدولار حول مستويات 96.50 نقطة خلال تداولات الصباح في ظل ترقب الأسواق الإفصاح عن محضر اجتماع الفدرالي في وقت لاحق من اليوم.

حيث يتطلع المستثمرين الى المحضر من أجل الاسترشاد عن خطط الفدرالي القادمة بشأن سياسته النقدية بعدما أرجا تعديل أسعار الفائدة حتى العام 2021 مفضلا الاستمرار بسياسية الانتظار والترقب

حافظت أسعار الذهب على مكاسبها خلال تداولات الصباح بعدما تعرضت للضغوط من تعافي الدولار لبعض الوقت نتيجة للتصريحات التي أدلى بها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

ويتحرك الذهب اعلى مستويات الحاجز النفسي 1300 دولار مستفيدا من تفاقم مشاعر القلق لدى المستثمرين بشأن خفض صندوق النقد الدولي توقعات النمو الاقتصاد العالمي للعام 2019 محذرا من تباطؤ أكبر في النمو

ومن المحتمل أن يواصل الذهب تحركاته الإيجابية خلال اليوم في انتظار الإفصاح عن محضر اجتماع الفدرالي والذي من الممكن أن يشكل دعما إضافيا لمكاسب المعدن الثمين.

تنطلق اليوم اجتماعات البنك المركزي الأوروبي لمناقشة السياسة النقدية للبنك وتداعيات النزاع التجاري الجديد الذي بدأ بتهديد الشركات الأوروبية في الوقت الذي تعاني فيه الأرقام الأوروبية من الضعف.

ولا يمتلك المركزي الأوروبي كثيرا من الأوراق لدعم العملة الموحدة، حيث من المحتمل أن يحافظ على سياسته النقدية متجها نحو التصريحات بإمكانية اجراء تحفيز أوسع لدعم الاقتصاد بعد برنامج القروض لتمويل البنوك الأوروبية.

واصلت أسعار النفط مكاسبها على نحو طفيف بعدما تعرضت لبعض الضغوط نتيجة للمخاوف من خفض صندوق النقد الدولي توقعات النمو والتباطؤ بالاقتصاد العالمي بالإضافة الى تلويح روسيا الانسحاب من برنامج خفض الإنتاج بالتعاون مع منظمة أوبك

واستمر الخام الأمريكي بالتحرك قرب اعلى مستوياته في نحو خمسة أشهر حول مستويات 64.40 دولار مع تزايد الاشتباكات في ليبيا والعقوبات المفروضة على فنزويلا وإيران.

 

فريق تحليل اكتيف تريدس


 

 

لا تشكل المعلومات المقدمة بحوث استثمارية. لم يتم إعداد هذه المواد وفقاً للمتطلبات القانونية المصممة لتعزيز استقلالية أبحاث الاستثمار، ومنه فهي تعتبر مواد تسويقية.

تم إعداد جميع المعلومات بواسطة ActivTrades PLC (“AT”) . لا تحتوي المعلومات على سجل أسعارAT ، أو عرض أو طلب للحصول على عملية في أي أداة مالية. لا يوجد أي تمثيل أو ضمان يتعلق بدقة أو اكتمال هذه المعلومات.

لا تراعي أي مادة مقدمة الهدف الاستثماري والوضع المالي لأي شخص قد يتسلمها. الأداء السابق ليس مؤشراً موثوقاً للأداء المستقبلي. توفر AT خدمة التنفيذ فقط، وبالتالي أي شخص يعتمد على المعلومات المقدمة يفعل ذلك على مسؤوليته الخاصة.