Date: 7 مارس 2019

استقر الدولار قرب اعلى مستوياته في نحو أسبوعين امام سلة من العملات الرئيسية في ظل ترقب المستثمرين إشارات جديدة على قوة الاقتصاد الأمريكي التي شابه بعض القلق في اعقاب ارتفاع العجز في الميزان التجاري خلال العام الماضي بأكبر وتيرة منذ العام 2008

ويتطلع المستثمرين نحو ارقام الوظائف الأمريكي نهاية الأسبوع الجاري من أجل الحصول على إشارات جديدة حول صحة الاقتصاد الأمريكي والتي من المحتمل أن يضيف خلالها الاقتصاد 180الف وظيفة.

استقرت أسعار الذهب قرب أدني مستوى في خمسة أسابيع بفعل الأرقام الإيجابية التي اظهرها الاقتصاد الأمريكي خلال الربع الرابع في الوقت الذي تجاهل فيه المستثمرين ارتفاع العجز في الميزان التجاري

وجاء اتساع العجز في الميزان التجاري بين الولايات المتحدة والصين رغم التعريفات الجمركية التي أطلقها الرئيس ترامب على مدار العام الماضي لم تأتي بنتائج ملموسة بفعل زيادة الواردات الصينية.

ومن المحتمل أن يواصل الذهب تحركاته الجانبية في ظل ترقب الأسواق قرار المركزي الأوروبي وأرقام الوظائف الامريكية يوم غدا الجمعة.

استعاد الإسترليني جزء من الخسائر التي سجلها في وقت سابق في اعقاب اعلان وزير التجارة البريطاني ليام فوكس حول توصل الحكومة البريطانية الى اتفاق بشأن الرسوم الجمركية المفروضة على الواردات إذا غادرت الاتحاد الأوروبي دون اتفاق

ومن المحتمل أن تتضمن خطة تريزا ماي خفض الرسوم الجمركية على السلع إذا غادت الاتحاد دون إنفاق من أجل تحقيق منفعة للمستهلكين لكنه من المحتمل أن ينعكس بآثار سلبية على القدرة التنافسية للكثير من المصانع والمزارع البريطاني.

ومن المحتمل أن يواصل الإسترليني التقلبات في ظل ترقب التصويت على خطة تريزا ماي امام البرلمان البريطاني خلال الأسبوع المقبل بشأن الانفصال عن الاتحاد الأوروبي.

رزح اليورو تحت الضغوط مستقرا حول مستويات 1.13 امام الدولار في ظل ترقب الأسواق قرار المركزي الأوروبي بشأن سياسته النقدية.

ومن المحتمل أن يلمح المركزي الى تأجيل أسعار الفائدة ويخفض توقعات النمو والتضخم في ظل المؤشرات السلبية الصادرة من الاقتصاد الأوروبي وفي مقدمتها الاقتصاد الألماني الذي بالكاد نجا من الدخول في حالة ركود في ظل المخاوف التي هيمنت على المستثمرين من الازمة التجارية مع الولايات المتحدة.

حيث من المحتمل أن يتعرض اليورو لموجة خسائر أوسع في حال خفض المركزي الأوروبي نظرته المستقبلية بشأن أسعار الفائدة لفترة أطول من التوقعات.

فريق تحليل اكتيف تريدس



 

 

لا تشكل المعلومات المقدمة بحوث استثمارية. لم يتم إعداد هذه المواد وفقاً للمتطلبات القانونية المصممة لتعزيز استقلالية أبحاث الاستثمار، ومنه فهي تعتبر مواد تسويقية.

تم إعداد جميع المعلومات بواسطة ActivTrades PLC (“AT”) . لا تحتوي المعلومات على سجل أسعارAT ، أو عرض أو طلب للحصول على عملية في أي أداة مالية. لا يوجد أي تمثيل أو ضمان يتعلق بدقة أو اكتمال هذه المعلومات.

لا تراعي أي مادة مقدمة الهدف الاستثماري والوضع المالي لأي شخص قد يتسلمها. الأداء السابق ليس مؤشراً موثوقاً للأداء المستقبلي. توفر AT خدمة التنفيذ فقط، وبالتالي أي شخص يعتمد على المعلومات المقدمة يفعل ذلك على مسؤوليته الخاصة.