تحليل السوق اليومي

الدولار يواصل التحركات الجانبية والانظار نحو سوق العمل

فشل الدولار في التعافي امام سلة من العملات خلال تداولات يوم أمس في اعقاب بيانات ضعيفة من الاقتصاد الأمريكي دفعت المستثمرين الى النزوح عن العملة الخضراء وسط توقعات بأن يواصل الاحتياطي الفدرالي دورته بخفض أسعار الفائدة.

واظهر مؤشر مديري المشتريات بالقطاع غير الصناعي تباطؤ خلال الماضي بأسرع وتيرة في نحو ثلاثة سنوات بعد أقل من يوم عن تباطؤ مؤشر مديري المشتريات بالقطاع الصناعي الى أدني وتيرة في نحو عشرة أعوام.

حيث استقر مؤشر الدولار حول مستويات 98.60 نقطة في ظل ارتفاع التوقعات بأن يخفض الاحتياطي الفدرالي أسعار الفائدة خلال العام الجاري مرة واحدة على الأقل الى أكثر من 90%.

ويأتي تزايد التوقعات من مواصلة الفدرالي لخفض أسعار الفائدة في ظل ضعف المؤشرات الاقتصادية من الولايات المتحدة والتي دفعت الى الاعتقاد بأن الاقتصاد الأمريكي لن يبقى متفوقا على اقتصادات كبرى أخرى.

عززت أسعار الذهب من مكاسبه خلال تداولات يوم أمس مسجلا مكاسب بنحو واحد بالمائة قبل أن تقلص من حدة المكاسب وتستقر قرب مستويات 1512 دولار أمريكي.

وتلقى الذهب دعما من بيانات أمريكية ضعيفة غذت القلق بشأن النمو الاقتصادي معززا الرهانات بشأن خفض محتمل في أسعار الفائدة.

ويترقب الذهب اليوم بيانات سوق العمل الأمريكي والتي من المحتمل ان تستحدث نحو 130 ألف وظيفة جديدة خلال شهر سبتمبر وتستقر معدلات البطالة حول 3.7%.

فشل الإسترليني بالحفاظ على مكاسبه التي سجلها في وقت سابق من تداولات يوم أمس لامس خلالها اعلى مستوياته في نحو ثمانية أيام في أعقاب تصريحات لرئيس مجموعة مشرعين مناهضين للاتحاد الأوروبي في حزب المحافظين الحاكم أشار خلالها أن أحدث مقترحات تقدمت بها الحكومة بشأن الانفصال عن الاتحاد تتيح إمكانية صفقة مقبولة.

ولامس الإسترليني مستويات 1.24 امام الدولار مستفيدا من بيانات أضعف من التوقعات صادرة من الولايات المتحدة بالإضافة الى التفاؤل الحذر بشأن التوصل الى اتفاق بشأن الانفصال.

وكان بوريس جونسون قد تعهد في وقت سابق بإخراج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي نهاية الشهر الجاري رغم إلزامه من البرلمان بعدم الانفصال دون اتفاق.

ومن المحتمل أن ينزلق اقتصاد بريطانيا نحو الركود في ظل استعداد الشركات لمواجهه مخاطر انفصال غير منظم عن الاتحاد خلال الفترة المقبل وسط اخر مسح اظهر تراجعا حادا في مؤشر الخدمات خلال الشهر الماضي.

فريق تحليل أكتيف تريدس


 

 

 

تشكل المعلومات المقدمة بحوث استثمارية. لم يتم إعداد هذه المواد وفقاً للمتطلبات القانونية المصممة لتعزيز استقلالية أبحاث الاستثمار، ومنه فهي تعتبر مواد تسويقية.تم إعداد جميع المعلومات بواسطة ActivTrades PLC (“AT”) . لا تحتوي المعلومات على سجل أسعارAT ، أو عرض أو طلب للحصول على عملية في أي أداة مالية. لا يوجد أي تمثيل أو ضمان يتعلق بدقة أو اكتمال هذه المعلومات.لا تراعي أي مادة مقدمة الهدف الاستثماري والوضع المالي لأي شخص قد يتسلمها. الأداء السابق ليس مؤشراً موثوقاً للأداء المستقبلي. توفر AT خدمة التنفيذ فقط، وبالتالي أي شخص يعتمد على المعلومات المقدمة يفعل ذلك على مسؤوليته الخاصة.