Date: 3 أكتوبر 2019

استعاد الذهب تعافيه مرتفعا اعلى مستويات الحاجز النفسي في أعقاب ضعف المؤشرات الامريكية والتي تأثرت بضعف مؤشر مديري المشتريات الصناعي والذي سجل أدنى قراءة له في عشرة أعوام مما يشير الى أن التباطؤ الاقتصادي بدأ يلحق بالاقتصاد الأمريكي.

وجاء تعافي الذهب بعدما انزلق لبعض الوقت دون مستويات الحاجز النفسي المتمثلة في مستويات 1500 دولار امريكي والتي تشكل فرصة لدى المستثمرين من أجل الدخول في مراكز شراء جديدة في ظل توجه البنوك المركزية الكبرى صوب تيسير سياستها النقدية.

وتعززت التوقعات بشأن خفض جديد في أسعار الفائدة خلال نهاية العام الجاري من قبل مجلس الاحتياطي الفدرالي نحو 75% بعدما كانت 64% قبل نحو أسبوع.

ومن المحتمل أن يواصل الذهب مكاسبه خلال الفترة المقبلة مستهدفا مستويات 1600 دولار خلال الربع الأخير من العام الجاري في أعقاب الاضطراب السياسي في الولايات المتحدة في ظل سعي الكونغرس الأمريكي لعزل الرئيس دونالد ترامب بما يأجج المزيد من المخاوف.

وتزعزع الاستقرار السياسي في الولايات المتحدة في أعقاب تصريحات لوزير الخارجية مارك بومبيو أشار خلالها الى عدم السماع بالتنمر على المسؤولين تحت اشرافه في ظل محاول عزل اثنين من المسؤولين في وزارة الخارجية كانوا على صلة في مزاعم ضغط ترامب على نظيره الاوكراني لمساعدته في تلطيخ سمعة أحد منافسيه بالانتخابات الرئاسية المقبلة.

ويتحرك الذهب حول مستويات 1505 دولار خلال تداولات الصباح وسط ترقب لبيانات سوق العمل الأمريكي نهاية الأسبوع الجاري والتي تمثل مفتاح التداولات على المعدن الأصفر خلال الفترة القادمة.

استقر الدولار امام سلة من العملات قرب اعلى مستوياته في نحو عامين وسط قرار لمنظمة التجارة العالمية بمنح الولايات المتحدة صلاحيات بفرض تعريفات جمركية على الاتحاد الأوروبي في ظل دعم الاتحاد لشركة ايرباص.

حيث أشار مسؤول في الممثل التجاري الأمريكي أن الولايات المتحدة ستتجه نحو فرض رسوم جمركية بنسبة 10%على الطائرات و25% على سلع صناعية وزراعية أخرى من الاتحاد في إطار عقوبة سمحت بها منظمة التجارة العالمية في قضية دعم الطائرات العالقة بين الجانبين منذ فترة طويلة.

ومن المحتمل أن تدخل التعريفات الجمركية الجديدة حيز التنفيذ في الخامس عشر من الشهر الجاري لكنها لن تشمل المكونات حسبما ا[لغقال مسؤول بمكتب الممثل التجاري الأمريكي يوم الأربعاء إن الولايات المتحدة ستفرض رسوما نسبتها عشرة بالمئة على الطائرات و25 بالمئة على سلع صناعية وزراعية أخرى من الاتحاد الأوروبي في إطار عقوبة سمحت بها منظمة التجارة العالمية في قضية دعم الطائرات الدائرة منذ فترة طويلة بين الجانبين.

وكانت المنظمة قد سمحت للولايات المتحدة في وقت سابق من يوم أمس بفرض تعريفات جمركية على الاتحاد الأوروبي بنحو 7.5 مليار دولار في ظل دعم الاتحاد لشركة ايرباص بشكل يخالف لوائح منظمة التجارة العالمية.

واثار المخاوف ذعر في الأسواق الأوروبية والتي تأثرت سلبا بالقرار حيث يعاني الاقتصاد الأوروبي ضعفا خلال الفترة الماضية متأثرا بالنزاعات التجارية وملف الانفصال البريطاني، الامر الذي يستدعي المزيد من الإجراءات لتحفيز الاقتصاد من قبل المركزي الأوروبي.

فريق تحليل أكتيف تريدس


 

 

تشكل المعلومات المقدمة بحوث استثمارية. لم يتم إعداد هذه المواد وفقاً للمتطلبات القانونية المصممة لتعزيز استقلالية أبحاث الاستثمار، ومنه فهي تعتبر مواد تسويقية.تم إعداد جميع المعلومات بواسطة ActivTrades PLC (“AT”) . لا تحتوي المعلومات على سجل أسعارAT ، أو عرض أو طلب للحصول على عملية في أي أداة مالية. لا يوجد أي تمثيل أو ضمان يتعلق بدقة أو اكتمال هذه المعلومات.لا تراعي أي مادة مقدمة الهدف الاستثماري والوضع المالي لأي شخص قد يتسلمها. الأداء السابق ليس مؤشراً موثوقاً للأداء المستقبلي. توفر AT خدمة التنفيذ فقط، وبالتالي أي شخص يعتمد على المعلومات المقدمة يفعل ذلك على مسؤوليته الخاصة.