Date: 3 سبتمبر 2019

لم يتفاعل الدولار الأمريكي كثيرا خلال تداولات اليوم الأول بفعل دخول التعريفات الجمركية الأخيرة التي فرضتها كل من الولايات المتحدة والصين حيز التنفيذ وانخفاض احجام التداول بفعل عطلة عيد العمال في الولايات المتحدة.

وتلقى مؤشر الدولار دعما طفيفا خلال تداولات اليوم الأول من الأسبوع مقتربا من مستويات 99 نقطة امام سلة من العالم وسط تصاعد القلق بشأن مسار المفاوضات التجارية والتي فشلت في ارجاء التعريفات الجمركية الأخيرة.

وكانت الولايات المتحد قد أدخلت العديد من السلع الصينية ضمن قائمة التعريفات الجمركية الجديدة بنسبة 15% في اجراء انتقامي ضد الصين الذي أدخلت النفط الخام الأمريكي وأكثر من 1500 صنف اخر الى قائمة التعريفات الجمركية.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ان البلدين يعقدان مفاوضات خلال الشهر الحالي وسط حالة من الشكوك حول تقدم في تلك المفاوضات.

من جانبها قالت وزارة التجارة الصينية أن تقدمت رسمية بشكوى ضد الولايات المتحدة امام منظمة التجارة العالمية فيما يتعلق بالرسوم الجمركية التي تفرضها الولايات المتحدة ضدها.

ومن المحتمل أن يستمر الجدل حول التعريفات الجمركية المتبادلة وسط قلق متزايد من أن تدفع هذه الإجراءات الى تباطؤ في الاقتصاد العالمي.

استهل الذهب تداولات الشهر الخامس على مكاسب جديدة وسط عودة الطلب على الملاذ الامن في أعقاب دخول التعريفات الجمركية الأخيرة حيز التنفيذ بين الجانبين.

وصعد الذهب نحو مستويات 1540 دولار في نهاية تداولات يوم أمس مع عودة الأسواق الى العمل خلال تداولات اليوم في انتظار مؤشر مديري المشتريات بالقطاع الصناعي في الولايات المتحدة.

هوي الجنيه الإسترليني في اعقاب تصريحات لرئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون حول عزم حكومته الخروج من الاتحاد الأوروبي خلال الموعد المقرر في الحادي والثلاثين من الشهر المقبل سواء كان ذلك عبر اتفاق مع الاتحاد الاوروبي او بدون اتفاق.

ويعود أعضاء البرلمان البريطاني خلال اليوم لعقد جلساتهم بعد عطلة الصيف وسط توقعات بأن يتجه الأعضاء تقديم تشريع يمنع خروج بريطانيا دون اتفاق او دون فترة انتقالية في أقل تقدير.

ومن المحتمل أن يشهد البرلمان تجاذبات وسط طلب جونسون تعليق عمل البرلمان لمدة خمسة أسابيع من أجل تمرير الخروج من الاتحاد الأوروبي وسط احتمالات أن يتجه البرلمان لسحب ثقة الحكومة.

وتراجع الإسترليني وسط تصاعد الاحتجاجات الشعبية على إجراءات جونسون وعودة البرلمان البريطاني نحو مستويات 1.2040 امام الدولار، ومن المحتمل ان يعمق خسائره خلال الأسبوع الجاري وسط تزايد الخلافات بين نواب البرلمان والشارع البريطاني.

فريق تحليل اكتيف تريدس


 

 

تشكل المعلومات المقدمة بحوث استثمارية. لم يتم إعداد هذه المواد وفقاً للمتطلبات القانونية المصممة لتعزيز استقلالية أبحاث الاستثمار، ومنه فهي تعتبر مواد تسويقية.تم إعداد جميع المعلومات بواسطة ActivTrades PLC (“AT”) . لا تحتوي المعلومات على سجل أسعارAT ، أو عرض أو طلب للحصول على عملية في أي أداة مالية. لا يوجد أي تمثيل أو ضمان يتعلق بدقة أو اكتمال هذه المعلومات.لا تراعي أي مادة مقدمة الهدف الاستثماري والوضع المالي لأي شخص قد يتسلمها. الأداء السابق ليس مؤشراً موثوقاً للأداء المستقبلي. توفر AT خدمة التنفيذ فقط، وبالتالي أي شخص يعتمد على المعلومات المقدمة يفعل ذلك على مسؤوليته الخاصة.