Date: 3 أبريل 2019

استعاد الإسترليني معظم خسائره التي سجلها في وقت سابق من تداولات يوم أمس في اعقاب تصريحات لرئيسة الوزراء البريطانية تريزا ماي بشأن نيتها تقديم طلب للاتحاد الأوروبي بتأجيل خروج بلادها من الاتحاد.

وأضافت ماي بأنها سوف تجلس مع زعيم حزب العمال المعارض جيريمي كوربين في محاولة لكسر الجمود في البرلمان بشأن التوصل الى صيغة مشتركة يتم تمريرها في البرلمان.

وتحتاج ماي لتمديد اخر للمادة 50 من معاهدة لشبونة من أجل إقرار اتفاق جديد يجمع عليه أعضاء البرلمان البريطاني من اجل الحصول على مزيد من الوقت لضمان مغادرة الاتحاد عبر خطة تضمن الخروج باتفاق.

وتكلف التقديرات خسائر الاتحاد الأوروبي من الانفصال البريطاني ب 600 مليون يورو أسبوعيا في ظل حالة عدم اليقين التي تهيمن على الأسواق الأوروبية.

وكان الإسترليني قد استعاد مستويات 1.3150 في نهاية تداولات يوم أمس مستفيدا من تصريحات رئيس الوزراء البريطانية في انتظار الرد الأوروبي والذي من غير المحتمل أن يأتي متوافقا مع التطلعات البريطانية.

حام مؤشر الدولار حول مستويات 96.80 نقطة خلال تداولات يوم أمس في ظل ترقب الأسواق بيانات سوق العمل الامريكية والتي يفصح عنها في القطاع الخاص خلال اليوم.

ومن المحتمل أن يضيف القطاع الخاص نحو 184 ألف وظيفة خلال شهر مارس الماضي في إشارة على تعافي سوق العمل الأمريكي بعد التراجع الحاد خلال شهر فبراير.

ومن المحتمل ان يواصل الدولار التحركات الجانبية امام سلة من العملات في ظل ترقب الأسواق الأرقام الرسمية لسوق العمل يوم الجمعة المقبل.

استعاد الذهب مستويات 1300 دولار خلال تداولات يوم أمس مستفيدا من حالة عدم اليقين التي تشهدها الأسواق الأوروبية بفعل الانفصال البريطاني بالإضافة الى استمرار الغموض المفاوضات التجارية رغم التفاؤل الحذر.

وعاد الذهب ليتحرك اعلى مستويات الحاجز النفسي معوضا كل خسائر الأسبوع والتي جاءت بعد التفاؤل بأرقام اقتصادية إيجابية من الاقتصاد الصيني قلصت حدة المخاوف بشأن التباطؤ في الاقتصاد العالمي.

واصلت أسعار النفط مكاسبها وسط احتمال فرض مزيد من العقوبات على إيران وتعطل الامدادات من فنزويلا بما يحد من المعروض النفطي.

وقفز الخام الأمريكي نحو مستويات 62.50 دولار في نهاية تداولات يوم أمس مستفيدا من الأرقام الإيجابية من قطاع التصنيع في الصين والذي سجل أفضل وتيرة في نحو أربعة أشهر.

فريق تحليل اكتيف تريدس


لا تشكل المعلومات المقدمة بحوث استثمارية. لم يتم إعداد هذه المواد وفقاً للمتطلبات القانونية المصممة لتعزيز استقلالية أبحاث الاستثمار، ومنه فهي تعتبر مواد تسويقية.

تم إعداد جميع المعلومات بواسطة ActivTrades PLC (“AT”) . لا تحتوي المعلومات على سجل أسعارAT ، أو عرض أو طلب للحصول على عملية في أي أداة مالية. لا يوجد أي تمثيل أو ضمان يتعلق بدقة أو اكتمال هذه المعلومات.

لا تراعي أي مادة مقدمة الهدف الاستثماري والوضع المالي لأي شخص قد يتسلمها. الأداء السابق ليس مؤشراً موثوقاً للأداء المستقبلي. توفر AT خدمة التنفيذ فقط، وبالتالي أي شخص يعتمد على المعلومات المقدمة يفعل ذلك على مسؤوليته الخاصة.