Date: 1 أغسطس 2019

دفع قرار الاحتياطي الفدرالي بخفض أسعار الفائدة بنحو ربع نقطة مئوية للمرة الأولى منذ العام 2008 الى تعزيز الدولار مكاسبه امام سلة من العملات.

وجاء القرار متماشيا مع توقعات المستثمرين بشأن خفض الأسعار في حين خيب الفدرالي الآمال بشأن التحرك نحو مزيد من الخفض في الأسعار إذا دعت الحاجة.

وجاء قرار الفدرالي في ضوء التطورات العالمية والمخاوف التجارية ومخاطر تباطؤ التضخم رغم بعض صناع السياسة النقدية الذين فضلوا الإبقاء على أسعارها الحالية.

من جانبه انتقد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قرار الفدرالي لأن البنك لم يجر خفض أوسع في أسعار الفائدة مشيرا الى عدم قيام جيروم بأول بما يكفي لمساعدته في تعزيز جهود ادارته لدعم النمو الاقتصادي.

وكان الفدرالي أنه لا يزال يرى أن سوق العمل قوي مشيرا الى أن إنفاق الأسر ارتفع مع انخفاض إنفاق الشركات قليلا، مشيرا الى أن خفض الأسعار من المحتمل أن يساهم في دعم أسعار مستويات التضخم.

وأشار الفدرالي أنه سيواصل مراقبة البيانات الاقتصادية ومتجها للعمل بالطريقة المناسبة لتعزيز النمو الاقتصادي، وذلك في إشارة على المخاطر الخارجية التي تتهدد الاقتصاد الأمريكي مثل النزاع التجاري والانفصال البريطاني والتباطؤ العالمي.

وقفز مؤشر الدولار بنحو واحد بالمائة في اعقاب قرار الاحتياطي الفدرالي القاضي بخفض أسعار الفائدة ليتحرك المؤشر حول مستويات 98.60 نقطة.

يختتم اليوم بنك إنجلترا اجتماعاته لمناقشة السياسة النقدية في ظل حالة من الغموض السياسي في اعقاب تولي بوريس جونسون رئاسة الوزراء والذي يعد أحد صقور الانفصال عن الاتحاد الأوروبي.

وتصاعد التوتر خلال اليومين الماضيين في ظل تصريحات جونسون حول الانفصال في الموعد المقرر نهاية أكتوبر المقبل سواء باتفاق مع الاتحاد الأوروبي او بدون، في الوقت الذي أشار فيه جان كلود يونكر رئيس المفوضية الأوروبية بأن الاتفاق الذي حصلت عليه تريزا ماي كان أفضل اتفاق يحصل عليه البريطانيون.

وسبق لمحافظ بنك إنجلترا مارك كارني التحذير من العواقب الوخيمة على الاقتصاد البريطاني في حال تم الانفصال عن الاتحاد الأوروبي دون اتفاق.

ومن المحتمل أن يبقي البنك على أسعار الفائدة دون تغيير في انتظار ما تسفر عنه محاولات جونسون لإحداث اختراق في المواقف الأوروبية بشأن انفصال بريطانيا.

فريق تحليل اكتيف تريدس


 

 

تشكل المعلومات المقدمة بحوث استثمارية. لم يتم إعداد هذه المواد وفقاً للمتطلبات القانونية المصممة لتعزيز استقلالية أبحاث الاستثمار، ومنه فهي تعتبر مواد تسويقية.تم إعداد جميع المعلومات بواسطة ActivTrades PLC (“AT”) . لا تحتوي المعلومات على سجل أسعارAT ، أو عرض أو طلب للحصول على عملية في أي أداة مالية. لا يوجد أي تمثيل أو ضمان يتعلق بدقة أو اكتمال هذه المعلومات.لا تراعي أي مادة مقدمة الهدف الاستثماري والوضع المالي لأي شخص قد يتسلمها. الأداء السابق ليس مؤشراً موثوقاً للأداء المستقبلي. توفر AT خدمة التنفيذ فقط، وبالتالي أي شخص يعتمد على المعلومات المقدمة يفعل ذلك على مسؤوليته الخاصة.