Date: 1 مايو 2019

تتجه الأنظار في وقت لاحق من اليوم نحو اختتام اجتماعات مجلس الاحتياطي الفدرالي والذي دامت ليومين وسط توقعات بالإبقاء على أسعار الفائدة دون تغيير.

ويأتي اجتماع الفدرالي في اعقاب بيانات إيجابية أظهرت توسعا في الاقتصاد الأمريكي بشكل غير متوقع خلال الربع الأول لكنها جاءت بفعل عوامل التجارة وارتفاع المخزونات.

وتعتبر هذه العوامل الإيجابية للنمو لحظية من غير المحتمل أن تستمر للربع الثاني، في حين جاءت المؤشرات الاقتصادية بوتيرة أفضل من التوقعات مما حد من حالة المخاوف التي هيمنت على الأسواق مطلع العام الجاري.

ويتطلع المستثمرين في اعقاب الإفصاح عن قرار الفدرالي بيان صحفي لرئيس المجلس جيروم بأول من أجل الحصول على دلائل وأفكار حول مستقبل السياسة النقدية.

تراجع مؤشر الدولار عن اعلى مستوياته في نحو 23 شهرا امام سلة من العملات ليستقر قرب مستويات 97 نقطة في ظل ترقب الأسواق لقرار الفدرالي والمباحثات التجارية التي تنطلق اليوم.

عزز اليورو من مكاسبه امام الدولار متجاوزا مستويات 1.1220 في اعقاب بيانات أظهرت نموا تجاوز التوقعات خلال الربع الأول في منطقة اليورو.

وجاءت البيانات في اعقاب تباطؤ خلال النصف الثاني من العام الماضي، لينمو الاقتصاد الأوروبي بواقع 0.4% خلال الثلاث شهور الأولى من العام الجاري في الوقت الذي هبطت فيه معدلات البطالة الألمانية الى أدني مستوياتها في أكثر من عشرة أعوام.

وزاد وتيرة النشاط الاقتصادي في منطقة اليورو بعدما أرجا المركزي الأوروبي تشديد سياسته النقدية في ظل ضعف مستمر في مؤشرات التضخم وتباطؤ مستويات النمو خلال العام الماضي.

فشلت أسعار الذهب في الحفاظ على المكاسب التي سجلتها خلال تداولات يوم أمس لتبدد جميع المكاسب في ظل ترقب الأسواق قرار الاحتياطي الفدرالي والتفاؤل بالمباحثات التجارية.

وتراجع المعدن الثمين نحو مستويات 1282 دولار خلال تداولات الصباح متخليا عن المكاسب التي سجلها في وقت سابق بفعل ضعف نشاط المصانع الصينية في ظل ضعف السيولة مع عطلة عيد العمال في معظم الأسواق العالمية.

فريق تحليل اكتيف تريدس

 


لا تشكل المعلومات المقدمة بحوث استثمارية. لم يتم إعداد هذه المواد وفقاً للمتطلبات القانونية المصممة لتعزيز استقلالية أبحاث الاستثمار، ومنه فهي تعتبر مواد تسويقية.

تم إعداد جميع المعلومات بواسطة ActivTrades PLC (“AT”) . لا تحتوي المعلومات على سجل أسعارAT ، أو عرض أو طلب للحصول على عملية في أي أداة مالية. لا يوجد أي تمثيل أو ضمان يتعلق بدقة أو اكتمال هذه المعلومات.

لا تراعي أي مادة مقدمة الهدف الاستثماري والوضع المالي لأي شخص قد يتسلمها. الأداء السابق ليس مؤشراً موثوقاً للأداء المستقبلي. توفر AT خدمة التنفيذ فقط، وبالتالي أي شخص يعتمد على المعلومات المقدمة يفعل ذلك على مسؤوليته الخاصة.