Date: 12 يوليو 2017

تراجع الدولار على نطاق واسع أمام سلة من العملات خلال تداولات يوم أمس مسجلاً أدني مستوياته في نحو أسبوع بعدما كشف الابن الأكبر للرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن سلسلة من الرسائل الالكترونية أظهرت دعماً روسياً لوالده قبيل الانتخابات الأمريكي التي فاز بها خلال نوفمبر الماضي.

وكانت الرسائل الموجهة من نجل دونالد ترامب إلى محامية روسية مقربة من صناع القرار في الكرملين، طالب خلالها معلومات تمتلكها روسيا تسيئ للمرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون إبان حملة والده الانتخابية.

ودفعت بواعث القلق من رسائل نجل الرئيس الأمريكي إلى زيادة المخاوف بشأن الغموض السياسي الذي يكتنف المشهد بالبيت الأبيض في ظل فشل إدارة ترامب في تحقيق الوعود التي أطلقتها خلال حملته الانتخابية بعد نصف عام من توليه الرئاسة.

وتتجه الأنظار خلال اليوم لشهادة جانيت يلين النصف سنوية في شقها الأول أمام لجنة البنوك في مجلس الشيوخ الأمريكي، ويتطلع المستثمرون إلى تصريحات يلين بكثب للحصول على إشارات واضحة لتحرك الاحتياطي الفدرالي القادم نحو تعديل أسعار الفائدة وخطته القادمة لتقليص حجم الميزانية العمومية.

ومن المحتمل أن تدفع لهجة جانيت يلين المتشددة نحو ضرورة الاستمرار في رفع أسعار الفائدة خلال الفترة القادمة إلى ارتفاع الدولار أمام سلة من العملات رغم المخاوف الجيوسياسية التي تحيط بالأسواق العالمية.

كما تشكل شهادة يلين فرصة للتعليق على بيان سوق العمل الأمريكي الذي أظهر نمو بالوظائف بوتيرة فاقت التوقعات ليتوافق مع توقعاتها السابقة بشأن تعافي سوق العمل الأمريكي وانعكاساته الإيجابية على معدلات التضخم والنمو.

وكان الدولار قد سجل أعلى مستوياته في نحو أربعة أشهر أمام الين الياباني مستفيداً من تصريحات سابقة لرئيس المركزي الياباني هاروهيكو كوردا شدد خلالها عزم البنك على مواصلة برامج التحفيز النقدية من أجل تحقيق البنك أهداف التضخم.

وفشل الدولار في الاحتفاظ طويلاً بمكاسبه التي لامس خلالها مستويات 114.50 ين قبل أن يتخلى عن مستويات 114 ين في نهاية تداولات يوم أمس بفعل رسائل نجل الرئيس الأمريكي التي أثارت المخاوف بشأن علاقة دونالد ترامب بروسيا.

ونجح الذهب في تعزيز مكاسبه نحو مستويات 1217 دولار بفعل القلق الذي جاء نتيجة الرسائل الالكترونية لنجل الرئيس الأمريكي، وعما إذا كانت سوف تشكل دليلاً جديداً على دونالد ترامب بتدخله في عرقلة العدالة سابقاً بشأن تحقيقات رئيس مجلس الأمن القومي السابق.

وطغت العوامل السياسية على تحرك الذهب في ظل ترقب الأسواق لشهادة يلين والتي من المحتمل أن تحد من مكاسب المعدن الثمين وتدفعه نحو إعادة اختبار مستويات الحاجز النفسي حول 1200 دولار.

وسجلت أسعار النفط مكاسب واسعه خلال تداولات يوم أمس فاقت الواحد بالمائة مع تقارير تحدثت عن انخفاض المخزونات الأوروبية رغم زيادة معدلات الاستهلاك.

وقفز الخام الأمريكي نحو مستويات 45.70 في انتظار الإفصاح عن مخزونات الطاقة الأسبوعية في الولايات المتحدة والتي تشير التوقعات إلى تراجعها خلال الأسبوع الماضي الى 2.9 مليون برميل.

جورج البتروني