Date: 15 فبراير 2018

فشل الدولار في الحفاظ على مكاسبه التي سجلها في اعقاب ارتفاع مستويات التضخم في الولايات المتحدة بوتيرة اعلى من التوقعات خلال شهر يناير، ليتحول الى الخسائر معمقا خسائره ومتخليا عن معظم المكاسب التي سجلها خلال العام الماضي

حيث تلقى الدولار دعما في البداية بعدما أظهرت بيان وزارة العمل الامريكية ارتفاع أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة بوتيرة فاقت التوقعات خلال شهر يناير مما زاد التوقعات بأن يقدم الاحتياطي الفدرالي على تعديل أسعار الفائدة خلال الفترة المقبلة بوتيرة أسرع مما كان متوقعا

في حين قوضت بيانات وزارة التجارة الأمريكي والتي أظهرت انكماش مبيعات التجزئة الأمريكية خلال الشهر الماضي مما دفع بارتفاع الأسهم وعودة تراجع الدولار

وانزلق مؤشر الدولار الذي يقيس قوة العملة الامريكية امام سلة من العملات دون مستويات 89 نقطة بعد البيانات الضعيفة لمبيعات التجزئة والتي سجلت انكماشا بواقع 0.3% بالمائة وهو أكبر انخفاض منذ فبراير من العام الماضي

وقفز الذهب بنحو اثنين بالمائة خلال تداولات يوم أمس بعدما تعافى من الخسائر الذي سجلها في وقت سابق في اعقاب بيانات التضخم التي جاءت بأقوى من التوقعات في الولايات المتحدة

ولامس الذهب مستويات 1355 دولار مسجلا اعلى مستوياته في نحو ثلاثة أسابيع بعدما عزز مكاسبه بواقع 2% وهو أفضل أداء له منذ مايو من العام الماضي

ومن المحتمل أن يعود الذهب الى مستويات 1340 خلال تداولات اليوم بعد موجة الصعود الكبيرة التي جاءت بفعل ضعف ارقام التجزئة والتي قوضت الآمال بشأن مضي الفدرالي قدما نحو تشديد سياسته النقدية

ووسع اليورو من مكاسبه امام الدولار ليسجل مستويات 1.2450 خلال تداولات الصباح مدعوما بارتفاع الإنتاج الصناعي في منطقة اليورو بوتيرة أسرع من التوقعات خلال شهر ديسمبر ن العام الماضي

في حين سجل الناتج الإجمالي لمنطقة اليورو نموا بواقع 0.6% خلال الربع الرابع من العام الماضي، ليسجل الاقتصاد الأوروبي أسرع وتيرة نمو خلال العام الماضي في نحو عشرة أعوام

ومن المحتمل ان يواصل اليورو مكاسبه خلال الفترة القادمة مستهدفا مستويات القمة السابق حول نقطة 1.2550 امام الدولار في ظل الأرقام الإيجابية من منطقة اليورو

وتعافت أسعار النفط معوضا معظم خسائرها التي سجلتها في وقت سابق من الأسبوع بعدد من بيانات أظهرت زيادة اقل من التوقعات في مخزونات الخام الأمريكي في الولايات المتحدة

وقفز الخام الأمريكي نحو مستويات 60.50 دولار بعدما أشار وزير الطاقة السعودية بأن كبار منتجي النفط سيفضلون أن يروا نقصا في المعروض النفطي بالأسواق قبل البدء في انهاء برنامج خفض الانتاج

جورج البتروني