Date: 16 مايو 2018

تخلى الدولار عن بعض مكاسبه في مستهل تداولات الصباح بعدما لامس اعلى مستوياته منذ ديسمبر الماضي في وقت سابق من تداولات يوم أمس مدعوما ببيانات أمريكية أظهرت زيادة في الانفاق بالولايات المتحدة

ودفعت البيانات على ارتفاع عوائد السندات الامريكية ذات اجل عشر سنوات الى اعلى مستوياتها في ستة سنوات ونصف بعدما قفزت العوائد الى 3.095 متجاوزا مستواها القياسي المسجل في ابريل الماضي، ليتجاوز مؤشر الدولار مستويات 93.50 نقطة.

فقد الذهب أكثر من واحد بالمائة خلال تداولات يوم أمس مواصلا سلسلة تراجعه للجلسة الثالثة على التوالي ومسجلا أدني مستوياته خلال العام الجاري بعدما تخلى عن مستويات الحاجز النفسي المتمثلة في نقطة 1300 دولار

ودفع ارتفاع العوائد على السندات الامريكية الى نزوح الطلب عن المعدن الثمين الذي تراجع نحو مستويات 1290 دولار في وقت سابق، قبل أن يقلص خسائره الحادة ويتحرك حول مستويات 1295 دولار

ومن المحتمل ان يعيد الذهب اختبار مستويات 1300 دولار خلال تداولات اليوم في انتظار مزيد من البيانات الامريكية التي من الممكن أن تدفع المعدن الثمين الى توسيع خسائره في حال فشل باختراق مستويات الحاجز النفسي.

عمق اليورو من خسائره امام الدولار متراجعا نحو مستويات 1.1820 امام الدولار بعدما أظهرت ارقام الاقتصاد الألماني نموا دون التوقعات، إضافة الى تباطؤ النمو الاقتصادي في منطقة اليورو خلال الربع الأول من العام وضعف في الإنتاج الصناعي خلال شهر مارس

ودفعت جملة الأرقام السلبية الى تخلى اليورو عن المكاسب التي حققها في مطلع تداولات الأسبوع ليسجل أدني مستوياته منذ مطلع العام امام الدولار

ويترقب اليورو اليوم الإفصاح عن بيانات التضخم خلال شهر ابريل والتي من المحتمل أن تأتي متماشيا مع التوقعات بواقع 1.2%، إضافة الى تصريحات رئيس المركزي الأوروبي ماريو دراغي والتي من المحتمل أن تحمل إشارات حول خيارات المركزي الأوروبي لدعم التباطؤ في الأرقام الأوروبية

تباين أداء أسعار النفط وسط تزايد المخاوف من عودة العقوبات على إيران وبين ارتفاع مخزونات الخام الامريكية التي جاءت بأعلى من التوقعات

ودفع التباين في مشاعر المستثمرين الى تحرك الخام الأمريكي حول مستويات 71 دولار والتي من المحتمل أن يحتفظ بها خلال تداولات يوم في انتظار الأرقام الامريكية

ارتفعت أسعار النفط يوم الثلاثاء قليلا بعد أن تراجعت من أعلى مستوى في عدة سنوات الذي سجلته في التعاملات المبكرة بدعم من المخاوف من أن العقوبات الأمريكية على إيران ستقيد صادرات الخام من أحد أكبر منتجيه في الشرق الأوسط.

. جورج البتروني