Date: 28 فبراير 2018

تعافى الدولار امام سلة من العملات مسجلا اعلى مستوياته في نحو ثلاثة اسابيع على أثر تعليقات ادلى بها رئيس الاحتياطي الفدرالي جيرول باول في شهادته الأولى امام لجنة الخدمات المصرفية بمجلس النواب

وادلى باول شهادته التي ترقبتها الأسواق المتعطشة بشعف من أجل الحصول على قرائن بشأن آفاق السياسة النقدية الامريكية بعد سنوات من التحفيز النقدي

وقفز مؤشر الدولار بنحو نصف نقطة مئوية خلال تداولات يوم أمس بعدما عززت تصريحات باول بان الاحتياطي الفدرالي ينوي المضي قدما في زيادة أسعار الفائدة تدريجيا رغم وجود التحفيزات الأخرى المتمثلة في الإصلاح الضريبي وزيادة الانفاق الحكومي

وفقدت أسعار الذهب نحو واحد بالمائة في اعقاب تصريحات جيرول باول بشأن زيادة في أسعار الفائدة خلال العام الجاري ليتراجع المعدن الثمين نحو مستويات 1317 دولار

ومن المحتمل ان تتواصل الضغوط على الذهب خلال الفترة القادمة متأثرة بتصريحات باول، لكنه لا يزال يستمد الدعم من استمرار التوتر الجيوسياسي في الشرق الأوسط

ويترقب الذهب خلال اليوم الإفصاح عن ارقام الاقتصاد الأمريكي خلال الربع الرابع المعدلة والتي من المحتمل أن تظهر نمو الاقتصاد بواقع 2.5%

وتراجع اليورو متأثرا بتعافي الدولار وانخفاض شهية المخاطرة في ظل ارتفاع التوقعات بشأن تعديل أسعار الفائدة خلال العام الجاري بين ثلاث الى أربع مرت وسط التلميحات الجديدة من رئيس الاحتياطي خلال شهادته يوم أمس

وتراجع اليورو نحو مستويات 1.2220 امام الدولار في انتظار بيانات التضخم خلال شهر فبراير والتي من المحتمل أن تفتح الطريق امام البنك المركزي الأوروبي للانتهاء من برامج التحفيز النقدي والتوجه صوب تشديد سياسته النقدية

وبددت أسعار النفط كل مكاسبها التي سجلتها في مستهل تداولات الأسبوع متأثرة بتعافي الدولار ليتراجع الخام الأمريكي نحو مستويات 62.80 دولار

وتسعى منظمة أوبك لتثبيت نتائج برنامجها لخفض الإنتاج بالتعاون مع شركات أمريكية تستثمر في النفط الصخري بأحجام مختلفة لتعزيز الأسعار والانتهاء من تخمة المعروض

جورج البتروني